الأمانة تعلن خطة التعامل مع الأسواق في شهر رمضان المبارك

محليات
نشر: 2021-04-08 17:40 آخر تحديث: 2021-04-08 18:47
زيارة امين عمان يوسف الشواربة للسوق المركزي
زيارة امين عمان يوسف الشواربة للسوق المركزي

تفقد رئيس لجنة أمانة عمان، الدكتور يوسف الشواربة، الخميس، جاهزية السوق المركزي ومسلخ عمان لشهر رمضان.

وأكد ضرورة ديمومة العمل لرفد السوق المحلي والمستهلكين بالمنتجات البستانية واللحوم والأسماك خلال الشهر الفضيل.

وأشار الشواربة إلى أن الظرف الاستثنائي لجائحة كورونا الذي يواجه البلاد كسائر دول العالم يستدعي اتخاذ كافة الإجراءات التي تحفظ سلامة المواطنين عملاً بأوامر الدفاع من تشديد على الالتزام بارتداء الكمامات وعمليات التعقيم المستمرة لمرافق المسلخ والسوق المركزي للخضار والفواكه.


اقرأ أيضاً : "الاستهلاكية المدنية": جاهزون لاستقبال شهر رمضان.. وجميع السلع متوفرة


واطلع الشواربة على الخدمات داخل السوق للتسهيل على المزارعين والمواطنين وسير الحركة فيه، والكميات الواردة للسوق من الخضار والفواكه التي يصل معدلها اليومي بين 3000 و3500 طن.

وقال مدير السوق المركزي، المهندس أنس محادين، أن المنتجات البستانية داخل السوق متوفرة وبأسعار مناسبة، وأن التهافت على الشراء سيؤدي لارتفاع الأسعار.

واطلع الشواربة في مسلخ عمان على خطة العمل لشهر رمضان المبارك من أعمال صيانة كاملة لخطوط الإنتاج والثلاجات مع تجهيز المعدات والمستلزمات اللازمة لملاءمة الزيادة المتوقعة في أعداد الذبحيات.

ووجه بزيادة ساعات العمل لتصبح من السادسة صباحا ولغاية السادسة مساء للمعاينات وأعمال الذبح مع استمرار استقبال شحنات اللحوم المبردة والمواشي الحية على مدار الساعة لتلبية احتياجات السوق المتزايدة من اللحوم خلال الشهر الفضيل، وضمان تقديم لحوم ذات مواصفات صحية وجودة متميزه للمستهلك الأردني.

وأكد الشواربة أن الاستمرار في تقديم غذاء صحي وآمن هو من أولويات الخدمات التي تقدمها دائرة المسالخ مع الحفاظ على تطبيق الاشتراطات الصحية بكل كفاءه في ظل وجود جائحة كورونا، معرباً عن اعتزازه بكوادر دائرة المسالخ على جهودهم المتميزة في تقديم الخدمات الصحية والغذائية.

ورجح مدير المسلخ، الدكتور شادي العثمان، أن يتم استقبال 100 طن يوميا من اللحوم الطازجة والمبردة والأسماك الطازجة، لافتا إلى أن الذبحيات داخل المسلخ بلغت خلال الربع الأول من العام الحالي 67 ألف رأس غنم، و4 آلاف رأس عجل، ومليون ونصف طير من الدواجن، كما تم معاينة 11183 طن من اللحوم المستوردة.

واعدت دائرة الرقابة الصحية والمهنية وفقاً لمديرها، خلدون الهوادي، خطة عمل لشهر رمضان على ثلاث فترات، لافتاً إلى عقد اجتماعا مع رؤساء الأقسام الصحية في المناطق لعمل تشاركية في الجولات التفتيشية على الباعة المتجولين، ومع دائرة ضبط البيع العشوائي ونقطة شرطة الأمانة لتشكيل 5 لجان مشتركة منها واحدة ثابتة في وسط البلد وأخرى بجبل الحسين وثلاثة لجان متحركة مع فريقين من الرقابة الصحية للملاحظات والشكاوى. ووفقا لخطة دائرة الرقابة الصحية، سيتم التركيز خلال الفترة الصباحية على المستودعات والمخازن، والمؤسسات الاستهلاكية والمولات والأسواق الشعبية، ومتابعة الشكاوي والملاحظات مع تكثيف الرقابة على أسواق المواد الغذائية وخاصة السلع المشمولة بتقديم عروض وتخفيضات.

وفي فترة ما قبل الإفطار، سيتم التركيز على عرض المواد الغذائية والباعة المتجولين وجلب العينات المختلفة لفحصها في مختبرات الرقابة الصحية خاصة العصائر والمشروبات المحضرة والجاهزة، والوجبات الجاهزة والمطبوخة، السلطات والمقبلات والمعجنات والمخللات، الحلويات الرمضانية. وسيتم التركيز في فترة ما بعد الإفطار على محال الحلويات والكوفي شوبات والخيم الرمضانية (إن وجد)، وعلى المواد الأساسية اللازمة في صناعة الحلويات مع تكثيف الحملات على المخازن الخاصة بتخزين المكسرات والتمور المستعملة بحشوات كعك العيد، وتكثيف الحملات على المخابز ومحلات الحلويات، وزيادة التركيز على أماكن تصنيع الشوكولاتة والتوفة والعصائر ومركزاتها والسكاكر.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني