وزير الداخلية يلتقي نائب رئيس الوزراء الدنماركي

محليات
نشر: 2014-12-15 14:09 آخر تحديث: 2016-07-11 12:50
وزير الداخلية يلتقي نائب رئيس الوزراء الدنماركي
وزير الداخلية يلتقي نائب رئيس الوزراء الدنماركي

رؤيا - بترا -بحث وزير الداخلية حسين هزاع المجالي لدى لقائه اليوم الاثنين نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية والاقتصاد في الدنمارك مورتن اوستر جارد والوفد المرافق ، سبل تدعيم علاقات التعاون والشراكة بين البلدين في المجالات الاقتصادية والسياسية والامنية وابرز التطورات الجارية في المنطقة.

واكد المجالي خلال اللقاء اهمية الارتقاء بمستوى التعاون القائم بين البلدين ما يحقق مصالحهما المشتركة في المجالات الشرطية وتبادل المعلومات الخبرات ومكافحة الجريمة بمختلف انواعها لتحقيق امن واستقرار الشعوب ولا سيما في ظل التحولات والتغيرات التي تمر بها المنطقة.

واعاد المجالي التأكيد على ان الاردن ينظر الى الارهاب كداء لا بد من استئصاله والقضاء عليه، وذلك عبر محاربة الفكر المتطرف بالفكر السليم والحجة القوية والاقناع والحوار الايدلوجي مشيرا الى ان الحكومة تتبنى استراتيجية في هذا المجال لنشر الوعي بخطورة التطرف والارهاب عبر مختلف المؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني.

وقال وزير الداخلية ان التعامل مع اثار الازمة السورية اصبح يشكل مصدر قلق مستمر لجميع القطاعات الخدمية والحيوية في المملكة واستنزافا لموارده المحدودة والشحيحة خاصة قطاعي الطاقة والمياه نتيجة للأعداد الكبيرة من اللاجئين السوريين الموجودين على اراضي المملكة ، داعيا لايجاد حل سياسي شامل يضمن حقن الدماء السورية ويحفظ وحدة الاراضي السورية.

وأكد الوزير الدنماركي حرص بلاده على تعزيز العلاقات الثنائية مع الأردن ، مشيداً بالنهج الأردني في تنفيذ الإصلاحات السياسية والاقتصادية، وتحمل أعباء استضافة اللاجئين السوريين في ظل الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها المملكة.

واعرب اعضاء الوفد عن دعم بلادهم للأردن في مواجهة الصعوبات الاقتصادية والامنية التي يواجهها في هذه المرحلة .

أخبار ذات صلة

newsletter