"لا ليجا" توسع تعاونها مع اتحاد غرب آسيا

رياضة
نشر: 2021-03-08 17:58 آخر تحديث: 2021-03-08 17:58
تعبيرية
تعبيرية

جددت رابطة الدوري الإسباني "لا ليجا" اتفاقية تعاونها مع اتحاد غرب آسيا لكرة القدم، بهدف تعزيز النمو المستدام لكرة القدم في إسبانيا وغرب آسيا.

وستشهد هذه الشراكة تبادل المؤسستين للمعلومات والتعاون في عدد من المجالات لتعزيز تطويره، وفقاً للمؤتمر الصحفي الذي عقد الإثنين بمشاركة عدد من وسائل الاعلام عبر المنصة الإلكترونية "زوم".

كما ستعمل "لا ليجا" مع اتحاد غرب آسيا لتحسين كرة القدم النسائية في المنطقة، وتنظيم برامج وندوات لتنمية الشباب، ومكافحة القرصنة، بالإضافة إلى بنود أخرى في الاتفاقية التي جرى توقيعها حتى العام 2023.

وتركز مذكرة التفاهم المجدّدة على تطوير لعبة السيدات، حيث يعمل الطرفان في العديد من المشاريع التي تعزز التنوع على مستوى القاعدة الشعبية من خلال القيم الرياضية، وبحيث تساعد هذه المشاريع في تطوير كرة القدم للسيدات جنبًا إلى جنب مع اتحادات غرب آسيا لكرة القدم (البحرين، العراق، الأردن، الكويت، لبنان، عمان، فلسطين، قطر، المملكة العربية السعودية، سوريا، الإمارات العربية المتحدة، اليمن).

وقالت مديرة "لا ليجا" في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مايتي فينتورا: "في "لا ليجا"، لدينا التزام قوي بدعم تطوير كرة القدم للسيدات ليس فقط في إسبانيا، ولكن أيضاً على الصعيد الدولي، كما يتضح من اتفاقيات مثل هذه تمامًا. نحن نتفهم القوة المتزايدة للسيدات كرة القدم عالميا ونعتقد أن هذه الشراكة ستحقق فوائد كبيرة لكلا الطرفين".


اقرأ أيضاً : رسيما.. خوان لابورتا رئيسا لنادي برشلونة


وأكد أمين عام اتحاد غرب آسيا لكرة القدم خليل السالم، من جهته، "مهمتنا هي تطوير اللعبة في المنطقة، وكرة القدم النسائية على رأس أولوياتنا. الشراكة مع "لا ليجا"، كمنظمة رائدة في مجالات التنمية، هي مساهمة كبيرة في ذلك".

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني