القوات الإريترية قتلت المئات في مجزرة في تيغراي

عربي دولي
نشر: 2021-03-05 14:42 آخر تحديث: 2021-03-05 14:42
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

 

قتلت القوات الاريترية مئات الأطفال والمدنيين في مجزرة في تشرين الثاني بمنطقة تيغراي الاثيوبية التي تشهد اضطرابات، حسبما أعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية الجمعة.


اقرأ أيضاً : الأمم المتحدة تطلب 156 مليون دولار لمساعدة اللاجئين الإثيوبيين


وهذا ثاني تقرير رئيسي يصدر في الأسبوع الأخير  حول انتهاكات يتهم بارتكابها الجيش الإريتري في بلدة أكسوم المدرجة على قائمة التراث العالمي للبشرية التي تعدها  منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو).

وكان تحقيق لمنظمة العفو الدولية في الوقائع نفسها تحدث عن قيام الجيش الاريتري ب"قتل ممنهج لمئات المدنيين بدم بارد".

ويأتي تقريرا المنظمتين الحقوقيتين في وقت تتزايد المخاوف إزاء ارتكاب الجيش الاريتري فظاعات في تيغراي.

واتهم مسؤولون في الأمم المتحدة الخميس الاريتريين بارتكاب جرائم حرب محتملة ضد الانسانية، وطالبوهم بالانسحاب.

وتنفي أديس أبابا وأسمرة أن تكون إريتريا منخرطة بشكل فاعل في تيغراي.

وكان رئيس الوزراء الإريتري أبيي أحمد قد أعلن شن عمليات عسكرية ضد قادة جبهة تحرير شعب تيغراي، الحزب الحاكم آنذاك في تيغراي، في مطلع تشرين الثاني وقال إنها رد على هجمات شنتها الجبهة على معسكرات للجيش الفدرالي.

دخلت القوات الإثيوبية والإريترية أكسوم في 20 تشرين الثاني بعد قصف "عشوائي" أدى إلى مقتل مدنيين، بحسب تقرير هيومن رايتس ووتش الذي نشر الجمعة.

ثم نفذ الإريتريون "عمليات نهب واسعة" فيما اكتفت القوات الإثيوبية معظم الوقت بالتفرج، بحسب التقرير.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني