واشنطن "تعارض بشدّة" تحقيق المحكمة الجنائية الدولية في الأراضي الفلسطينية

فلسطين
نشر: 2021-03-04 00:30 آخر تحديث: 2021-03-04 00:30
ارشيفية
ارشيفية

 

أبدت الولايات المتحدة الأربعاء "معارضتها الشديدة" للتحقيق الذي فتحته لتوّها المدّعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية في جرائم حرب مفترضة وقعت في الأراضي الفلسطينية المحتلّة، مؤكّدة دعمها للاحتلال الاسرائيلي.

وقال المتحدّث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس للصحافيين "نحن نعارض بشدّة ونشعر بخيبة أمل إزاء إعلان المدّعية العامّة للمحكمة الجنائية الدولية فتح تحقيق بشأن الوضع الفلسطيني".

وأضاف "سنواصل التمسّك بالتزامنا القوي تجاه إسرائيل وأمنها، بما في ذلك من خلال معارضة الأعمال التي ترمي إلى استهداف إسرائيل بشكل غير عادل"، مذكّراً بأنّ الدولة العبرية لا تقبل اختصاص المحكمة.

وعلى الرّغم من المعارضة الشديدة التي أبدتها كلّ من إسرائيل والولايات المتحدة، أعلنت المدّعية العامّة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا الأربعاء فتح تحقيق رسمي في الأوضاع في كلّ من قطاع غزة المحاصر والضفة الغربية المحتلّة. 


اقرأ أيضاً : الفلسطينيون يشيدون بقرار الجنائية الدولية


وكانت الولايات المتّحدة فرضت في عهد الرئيس السابق دونالد ترمب عقوبات على بنسودا بعد أن قرّرت المدّعية العامّة فتح تحقيق في جرائم حرب أميركية مفترضة في أفغانستان.

غير أنّ الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن قال إنّه سينتهج سياسة أكثر تعاوناً مع المحكمة، لكنّه لم يرفع بعد العقوبات عن بنسودا. 

وقال برايس "نحن ملتزمون بتعزيز المساءلة واحترام حقوق الإنسان وتحقيق العدالة لضحايا الفظائع".

وأضاف "بقدر ما نختلف مع إجراءات المحكمة الجنائية الدولية المتعلّقة بالوضع الفلسطيني، وبالطبع بأفغانستان، فإننا نجري مراجعة دقيقة للعقوبات".

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني