أجهزة تلفاز QLED وCrystal UHD من "سامسونج إلكترونيكس" ترتقي بمسيرة الصناعة وتحافظ على التلفاز كوسيلة للترفيه المنزلي

هنا وهناك
نشر: 2021-02-28 12:34 آخر تحديث: 2021-02-28 12:34
سامسونج
سامسونج

في الوقت الذي ينتشر فيه استخدام المنصات الرقمية المرئية والمسموعة، تزيد التساؤلات حول مصير أجهزة التلفاز.

شركة "سامسونج إلكترونيكس"، حافظت على هذا الاختراع العظيم؛ مكرسة استثماراتها وجهودها البحثية والتطويرية للخروج بابتكارات تعزز من صمود التلفاز أمام التقنيات الحديثة وما أفرزته من منصات وأجهزة وتطبيقات خاصة بالمحتوى المرئي والمسموع.

وقد قادت "سامسونج إلكترونيكس" تصميم الجيل القادم من أجهزة التلفاز التي تتصدر ريادتها منذ 15 عاماً على التوالي من حيث المبيعات وتفضيل المستهلكين، مقدمة للعالم أجهزة تلفاز QLED التي تتيح أقوى تجربة مشاهدة تلفزيونية بدقة 4K على الإطلاق، وأجهزة تلفاز Crystal UHD التي تتيح تجربة مشاهدة أقرب ما تكون إلى الواقع.

وتقدم "سامسونج إلكترونيكس" ضمن أجهزة تلفاز QLED الذكية بدقة 4K، والتي تعد تحفتها الفنية من حيث التصميم الخارجي الأخاذ لنحافته الشديدة التي تجعل المشاهد يركز على الصورة فقط، مجموعة من المزايا وأهمها الكثافة اللونية بنسبة 100% مع تكنولوجيا Quantum Dot والتي تجعل كل مشهد وكأنه حقيقة بألوان واقعية حتى في المشاهد المظلمة، يعززها الذكاء الاصطناعي الذي يحسن الأداء وظروف المشاهدة والمحتوى في الوقت الفعلي مع معالج Quantum بدقة 4K، مع إمكانية تعديل الإضاءة تلقائياً بفضل تكنولوجيا Quantum HDR بدقة 4K والتي تسمح بمشاهدة واضحة في الظلام، فضلاً عن خاصية Ambient Mode التي تحول الشاشات السوداء عند إيقاف تشغيل التلفاز لصور ذات مغزى عبر الإعدادات السهلة والخيارات التي تعبر عن أسلوب حياة المستخدم الذي يمكنه مع مساعد Bixby التفاعل مع تلفازه بطريقة أكثر جدوى، والذي يمكنه ممارسة الألعاب المفضلة على الشاشة بسلاسة بفضل تكنولوجيا FreeSync التي تقلل وقت تأخير المدخلات مع أقل وقت تقطيع، ومعدل التحديث المتباين العالي.

أما بالنسبة لأجهزة تلفاز Crystal UHD، فتقدم "سامسونج إلكترونيكس" ضمنها تعبيرات لونية واضحة ونابضة بالحياة بفضل الشاشة الديناميكية التي تفاصيل دقيقة مع جودة صورة مبهرة بفضل الدقة البالغة 4 أضعاف وحدات البيكسل مقارنة بأجهزة تلفاز FHD، والدرجات اللونية المناسبة في كل مشهد مع تكنولوجيا  Dual LEDالتي تعدل درجة اللون ليتناسب مع المحتوى المعروض، والسطوع المناسب مع نطاق وافر من الألوان والتفاصيل المرئية حتى في أكثر المشاهد إظلاماً مع تكنولوجيا المدى الديناميكي العالي HDR.

وبتصميمها الانسيابي الخالي من الحواف، فإن أجهزة تلفاز Crystal UHD، تعتبر مثالية لمشاهدة البرامج والأفلام والمسلسلات التلفزيونية، وممارسة الألعاب المفضلة مع أداء عال بفضل معزز الألعاب الذي يحد من تأخير المدخلات دون ضبابية الحركة أو اهتزازها. ويندمج تصميم هذه السلسلة التي حلت مسألة فوضى الأسلاك بإخفائها في الحامل، مع الديكور الداخلي لإمكانية عرض الصورة المفضلة على شاشاتها مع خاصية الوضع المحيطي.

ويمكن الوصول لمختلف المحتويات في السلسلتين بجهاز للتحكم عن بعد، كما يمكن التحكم عبرها بأجهزة المنزل بفضل تطبيق SmartThings المثبت، إلى جانب الاستمتاع ببث أو مشاركة أي محتوى من أجهزة Apple على الشاشة الكبيرة مع ميزة AirPlay 2  المضمنة، ما يجعل منها أكثر من مجرد أجهزة تلفاز.


اقرأ أيضاً : عيد الأم غير مع حملة عروض وخصومات "سامسونج إلكترونيكس المشرق العربي"


وتشكل هذه المجموعة من أجهزة التلفاز تجسيداً حياً لالتزام "سامسونج إلكترونيكس" تجاه الابتكار والريادة، كما أنها تشكل نقطة مضيئة في العصر الرقمي؛ ذلك أنها تدمج وسيلة الترفيه التي لطالما أحبها الجميع مع التكنولوجيا والإنترنت بأسلوب يغني عن أية أجهزة وسيطة، وهو ما أسهم وسيواصل الإسهام في احتفاظ أجهزة التلفاز ببريقها وقيمتها التكنولوجية والحياتية.

-انتهى-

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني