أرمينيا.. مظاهرات تطالب باستقالة رئيس الوزراء

عربي دولي
نشر: 2021-02-26 18:54 آخر تحديث: 2021-02-26 18:56
رئيس الوزراء نيكول باشينيان
رئيس الوزراء نيكول باشينيان

نزل الآلاف من أنصار المعارضة إلى شوارع العاصمة الأرمينية الجمعة، للمطالبة باستقالة رئيس الوزراء نيكول باشينيان، على خلفية هزيمة بلاده في حربها مع أذربيجان العام الماضي، والتي اعتبرها كثيرون عارا وطنيا.


اقرأ أيضاً : بوتين ينوي إيجاد حل "على المدى الطويل" للنزاع في ناغورني قره باغ


وسارت حشود المتظاهرين الغاضبين في شوارع وسط يريفان ملوحين بأعلام أرمينية ومطلقين هتافات منددة بالحكومة، قبل ساعات من اجتماع مقرره مع رئيس الجمهورية السوفياتية السابقة.

ودعا رئيس الوزراء السابق فاسغين مانوكيان، الذي تطالب المعارضة بتعيينه في مكان باشينيان، جميع المواطنين للانضمام إلى التظاهرة.

وقال خلال التظاهرة "على الناس أن ينزلوا إلى الشارع ويعبروا عن إرادتهم كي نتجنب سفك الدماء والاضطرابات".

وأضاف "إما أن نتخلص منهم"، في إشارة إلى باشينيان وحلفائه الذين يسيطرون على البرلمان "أو نخسر أرمينيا".

غرقت الدولة الواقعة في جنوب القوقاز الخميس، في أزمة سياسية جديدة عندما رفض باشينيان الدعوات المطالبة باستقالته، واتهم الجيش بالقيام بمحاولة انقلاب وحشد قرابة 20 ألفا من مؤيديه في يريفان

غير أن المعارضة حشدت 10 آلاف من أنصارها الذين أقاموا الحواجز والخيم والمواقد أمام مبنى البرلمان وتعهدوا تنظيم تظاهرات متواصلة.

واستمرت الأزمة لليوم الثاني بعد أن أمضى منتقدو باشينيان الليل في الشارع ثم قطعوا الطرق القريبة من البرلمان استعدادا لتظاهرة الجمعة.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني