الحموري يؤكد مواصلة تدريب الكوادر الطبية والتمريضية في المستشفيات الخاصة

محليات
نشر: 2020-12-14 13:50 آخر تحديث: 2020-12-14 13:50
ارشيفية
ارشيفية

أكد رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحموري حرص الجمعية على مواصلة تدريب الكوادر الطبية والتمريضية في المستشفيات الخاصة للتعامل مع حالات الإصابة بمرض كورونا المستجد.

جاء ذلك خلال مشاركته اليوم الاثنين في ورشة عمل افتراضية حول إدارة الفشل التنفسي الحاد نظمتها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بالتعاون مع وزارة الصحة والخدمات الطبية الملكية وجمعية الأطباء الأردنيين الأمريكيين للحديث حول أحدث التوصيات والاساليب لعلاج متلازمة ضيق التنفس الحاد والناجم عن الإصابة بفيروس كورونا. وبين الحموري اهمية الورشة كونها توفر فرصة ممتازة للمشاركين فيها للحصول على المعرفة والخبرة العالمية، خاصة وأن نسبة مرضى فيروس كورونا المستجد الذين يدخلون إلى المستشفيات وهم يعانون من متلازمة ضيق التنفس الحاد تبلغ 14 بالمائة حسب احصائيات منظمة الصحة العالمية، معربا عن امله في تحسين معدل البقاء على قيد الحياة للمرضى.

وقال إن الجمعية نفذت وتنفذ بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية العديد من البرامج والمشاريع المتعلقة بالصحة، وأن أحد هذه المشاريع الجاري تنفيذه حالياً يتضمن تدريب أكثر من 600 من العاملين في المستشفيات الخاصة على إجراءات التعامل مع حالات الإصابة بفيروس كورونا.

من جانبه قال مدير مشروع الرعاية الصحية المتكاملة الدكتور صبري حمزة ان الورشة تمثل جزءا من ورشات تدريبية لدعم خطة الاستجابة الوطنية لمرض كوفيد 19 وتدريب الكوادر الطبية والصحية في القطاع الصحي على كيفية التعامل مع الفيروس، مشيرا الى انه تم تدريب اكثر من 5000 طبيب وممرض من مختلف القطاعات وبخاصة ممن يعملون في اقسام العناية الحثيثة على التعامل مع حالات الاصابة الحرجة .

بدوره قال مدير مكتب الصحة والسكان بالوكالة الامريكية للتنمية الدولية دان سنكلير ان الورشة تأتي انطلاقا من التزام الوكالة بدعم وزارة الصحة والجهات الصحية الوطنية الأخرى في تنفيذ خطط الاستجابة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا المستجد وتعزيز وتطوير النظام الصحي في المملكة وتحسين جودة خدمات الرعاية الصحية للتغلب على الصعوبات والتحديات التي فرضها الوباء.

واضاف ان الورشة هي بداية لسلسلة ورشات تدريبية بالتعاون مع جمعية الأطباء الأردنيين الأمريكيين تستخدم مناهج مبتكرة، وهي مثال على كيفية استخدام قنوات الاتصال الجديدة لتدريب أكثر من 700 من مقدمي الرعاية الصحية في جميع أنحاء المملكة وبما يساهم في إنقاذ ارواح المرضى.

أخبار ذات صلة

newsletter