المانيا تحض على الهدوء بعد اغتيال عالم نووي ايراني

عربي دولي
نشر: 2020-11-28 19:27 آخر تحديث: 2020-11-28 19:27
العالم النووي الايراني محسن فخري زاده
العالم النووي الايراني محسن فخري زاده

حضت المانيا السبت على الهدوء بعد مقتل العالم النووي الايراني محسن فخري زاده الذي حملت طهران تل أبيب مسؤولية اغتياله.


اقرأ أيضاً : مقتل أربعة مدنيين أذربيجانيين في انفجار حمّلت باكو مسؤوليته لأرمينيا


وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية "ندعو جميع الأطراف لتجنب أي فعل من شأنه أن يؤدي إلى تصعيد جديد للوضع"، وهو ما "لا نحتاجه مطلقا في هذه اللحظة".

وأضاف لفرانس برس "قبل أسابيع من تولي ادارة جديدة مهامها في الولايات المتحدة، يجب الحفاظ على الحوار مع طهران لحل أزمة البرنامج النووي الايراني عبر المفاوضات".

واتهم الرئيس الإيراني حسن روحاني السبت كيان الاحتلال بالوقوف خلف اغتيال فخري زاده والسعي لإثارة "فوضى" في المنطقة قبل أسابيع من تولي جو بايدن رئاسة الولايات المتحدة، مؤكدا أن بلاده لن تقع في هذا "الفخ".

وأعلنت وزارة الدفاع الإيرانية الجمعة وفاة فخري زاده متأثرا بجروحه بعيد استهدافه من قبل "عناصر إرهابية"، وأوضحت أنه أصيب "بجروح خطرة" بعد استهداف سيارته من مهاجمين اشتبكوا بالرصاص مع مرافقيه، و"استشهد" في المستشفى رغم محاولات إنعاشه.

ورفضت تل أبيب التعليق على عملية الاغتيال الذي يأتي مع استعداد الرئيس جو بايدن لتولي منصبه بعد أربع سنوات مضطربة في ظل سياسة خارجية أمريكية متشددة في الشرق الاوسط.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني