مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

تعبيرية

"الهالوين" أزياء مرعبة وزينة أشباح.. من أين جاءت فكرته؟

"الهالوين" أزياء مرعبة وزينة أشباح.. من أين جاءت فكرته؟

نشر :  
منذ 3 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 3 سنوات|

في الحادي والثلاثين من تشرين أول من كل عام، يحتفل العالم بعيد الهالوين، وهو الذي يرتدي فيه الكثير ملابس مرعبة ويزينون بيوتهم بزينة أشباح، لكن هل فكرت يوما من أين أتت هذه الفكرة.

يقول موقع "هيستوري" إن العيد يعود إلى أكثر من الفي سنة إلى مهرجان أيرلندي قديم، قبل مئات السنين.


اقرأ أيضاً : كاليفورنيا.. قتلى في إطلاق نار خلال احتفالات الهالوين


وحسب معتقدات السلتيك، فإن 31 أكتوبر يمثل آخر يوم للصيف، قبل بدء الشتاء القاتم، وهو اليوم الذي يخرج فيه الأموات للأرض، وفقا لمعتقداتهم، اذ كانوا يقيمون حفلا لطرد الأرواح، وأشعلوا النيران وقدموا القرابين، وارتدوا أقنعة وأزياء، وأصبحت حدثا سنويا.

وتعززت احتفالات الهالوين في الولايات المتحدة، وخاصة عند هجرة الأيرلنديين في القرن التاسع عشر، الذين مارسوا طقوس الاحتفال في أمريكا.

وتبع الأمريكان الطقوس الأيرلندية في الاحتفال، حيث انتشر الاحتفال في مناطق  متفرقة في البلاد، وأصبح كنوع من التجمع العائلي في الأحياء.

وفي الثلاثينات، تحول الهالوين إلى احتفال مرح واجتماعي، وتخلى تماما عن نزعته الروحانية والدينية، حيث تم إدخال الأطفال في الاحتفالات، ليتضمن طقوس تجول الأطفال في الأحياء والحصول على الحلوى من المنازل.

وتعتبر ثمرة اليقطين من أبرز رموز هذا الاحتفال اليوم، ويعود ذلك لأن هذه الثمرة كانت في موسم حصادها في الولايات المتحدة في فصل الخريف، الأمر الذي دفع الأشخاص لاستخدامها في الاحتفال، وحفر الثمرة وتحويلها لأشكال مخيفة.

وأصبح عيد الهالوين ظاهرة كاملة عند دخوله لعالم السينما الأميركية، التي أنتجت أفلاما كثيرة حول هذا العيد، اتسم بعضها بالرعب.