الاسلاميون يطالبون بإغلاق ملف الاعتقالات وإلغاء قانون مكافحة الإرهاب

محليات
نشر: 2014-11-29 10:47 آخر تحديث: 2016-06-26 15:24
الاسلاميون يطالبون بإغلاق ملف الاعتقالات وإلغاء قانون مكافحة الإرهاب
الاسلاميون يطالبون بإغلاق ملف الاعتقالات وإلغاء قانون مكافحة الإرهاب

رؤيا - أمين العطلة - طالب أمين عام حزب جبهة العمل الإسلامي محمد الزيود في المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح السبت بالإفراج عن جميع المعتقلين وعلى رأسهم الأمين العام السابق للحزب زكي بن رشيد وطالب الحكومة بإغلاق ملف الاعتقال السياسي وإلغاء قانون مكافحة الإرهاب والاكتفاء بما ورد في القوانين الأخرى ومنها قانون العقوبات.


أما في المجال الإصلاحي قال الزيود اننا "نطالب الحكومة بالامتناع عن رفع أسعار الكهرباء ووضع آلية واضحة وشفافة لتسعير المحروقات في ظل الانخفاض العالمي لأسعار النفط والذي زاد عن 30% منذ حزيران الماضي" كما دعا "الی حوار وطني شامل مع كافة القوى المؤثرة علی الساحة الأردنية للاتفاق علی ملامح المرحلة المقبلة والتوافق علی قانون انتخابي يؤسس لمرحلة سياسية هامة ويتم من خلاله تجاوز الانعكاسات السلبية لقانون الصوت الواحد المجزوء ليتحمل الجميع مسؤولياتهم الوطنية في حمل الملفات والتصدي للأزمات".


وطالب الزيود الحكومة إيلاء ملف المسجد الأقصى أهمية قصوى ووضع الخطط الكفيلة بإيقاف التصعيد الصهيوني ، واتخاذ القرارات الأكثر حزما لتنسجم مع حقيقة الوصاية الأردنية علی الاقصی والمقدسات.

أخبار ذات صلة

newsletter