الاحتلال يكتشف في "وادي عربة" بعوضا يحمل فيروس حمى غرب النيل

فلسطين
نشر: 2020-08-19 13:24 آخر تحديث: 2020-08-20 13:30
ارشيفية
ارشيفية

كشف الاحتلال عن عثوره على بعوض يسبب  حمى غرب النيل في منطقة وادي عربة.

وهذه المرة  الأولى منذ بداية عام 2020  يتم اكتشاف بعوض مصاب بفيروس حمى غرب النيل في منطقة وادي عربة ومنطقة جلبوع.


اقرأ أيضاً : وفاة عروسين ليلة زفافهما في حادث مروع بالسعودية- صور


ودعت وزارة حماية البيئة في حكومة الاحتلال بضرورة العمل على مكافحة الأمر.

وفيروس حمّى غرب النيل  هو مرض فيروسي ينتشر بواسطة البعوض. لا تظهر أعراض أو قد تظهر أعراض قليلة عند حوالي 75% من الأشخاص المصابين. يتطور عند 20% من المصابين حمى، صداع، تقيؤ، أو طفح جلدي. عند أقل من 1% من المصابين، يحدث التهاب الدماغ أو التهاب السحايا، مع تصلّب في الرقبة أو ارتباك. يستغرق الشفاء من عدّة أسابيع إلى عدّة أشهر. أما خطر الوفاة بين المصابين الذين تأثّر جهازهم العصبي فتصل نسبته إلى 10%.

وينتشر فيروس غرب النيل عادةً عن طريق البعوض المصاب. يُصاب البعوض بالعدوى عندما تتغذى على دم طيور مصابة. نادراً ما ينتشر الفيروس عن طريق نقل الدم أو زرع الأعضاء أو من الأم إلى الطفل أثناء الحمل أو الولادة أو الرضاعة الطبيعية. ومن ناحية أخرى لا ينتشر بين الناس مباشرة من عوامل خطر المرض الشديد أن تزيد سنّ المصاب عن 60 عاماً ووجود مشاكل صحية أخرى. يعتمد التشخيص عادةً على الأعراض واختبارات الدم.

ولا يوجد أي لقاح لعلاج الإنسان. أفضل طريقة للحد من خطر العدوى هي تجنّب لسعات البعوض. ويمكن ذلك بإزالة برك المياة الراكدة كالمياه المتراكمة في الإطارات القديمة والدلاء والمزاريب وبرك السباحة، واستخدام طاردات الحشرات وعوازل النوافذ والناموسيات. في حين لا يوجد علاج محدد، إلا أن مسكنات الألم قد تكون مفيدة.

ودعت وزارة البيئة في حكومة الاحتلال المرضى الذين يعيشون في المناطق التي تم العثور فيها على البعوض المصاب، أن ينتبهوا بشكل خاص إلى احتمال الإصابة بمرض حمى غرب النيل، خصوصا في ظل انتشار جائحة كورونا.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني