وادي الهيدان ... انسيابية المياه الباردة وسط جبال الموجب الشاهقة - صور

محليات
نشر: 2020-08-10 21:52 آخر تحديث: 2020-08-10 21:52
وادي الهيدان ... انسيابية المياه الباردة وسط جبال الموجب الشاهقة
وادي الهيدان ... انسيابية المياه الباردة وسط جبال الموجب الشاهقة

 وسط جبال الموجب ذات الألوان الزاهية، والطيور المغردة والتضاريس الفريدة والحيوانات النادرة، يشق وادي الهيدان طريقه نحو الأفق البعيد يحمل معه المياه الباردة دائمة الجريان طوال العام.

وتحوي محمية الموجب العديد من الممرات المائية مثل ممر السيق الأشهر الذي يؤمه السياح من كل مكان سنويا، إلا أن وادي الهيدان يبقى واحدا من أجمل الوديان ليس على مستوى الموجب بل على المستوى الوطني.

يقع ممر الهيدان المائي في الجزء العلوي من محمية الموجب للمحيط الحيوي، التي تأسست عام 1985م حيث تغطي مساحة 212 كم مربع ،وتقع على انخفاض أكثر من 416 متر من مستوى سطح البحر وبهذا تعد المحمية الأكثر انخفاضا في العالم.

ويقول مدير مركز مغامرات الهيدان أنيس بريزات أن وادي الهيدان هو واد عميق وأخاذ يمر في مرتفعات المنطقة الوعرة، كما يعد ممر الهيدان المائي أحد ممرات المياه العذبة دائمة الجريان في الأردن ، وبحسب برزات فيبلغ طول الممر المائي نحو 5 كيلو متر طولي من الجنوب الغربي إلى الشمال الشرقي.

وتمر العديد من التيارات المائية الموسمية والدائمة في الوادي، الأمر الذي يغذي العديد من النباتات المائية في قاع النهر، كما تسهم هذه التيارات النهرية في خلق حياة برية متنوعة في هذه المنطقة الجافة للعديد من الحيوانات الثدية وتشكل هذه المنحدرات الجبلية الوعرة موطنا كالوبر الصخري والبدن، "وهو ماعز جبلي كبير الحجم"، والذي انخفضت أعداده بسبب انتشار الصيد الجائر سابقاً.

ولحماية هذه الحيوانات النادرة والحفاظ عليها في البرية، خاصة أنها من الحيوانات من الانقراض، قامت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة بتنفيذ برنامج للإكثار على مدار عشر سنوات، وذلك للحفاظ على مزاوجة البدن في المحمية.

ويضيف برزات بان الوادي يمتاز بانسيابية مياه الينابيع والشلالات والبرك المائية والحياة البرية من طيور ونباتات إضافة لتنوع الصخور وألوانها الفريدة التي تشكلت من الحجر الجيري والبازلتي الأسود والرملي والطيني، كما يعتبر الوادي من روافد حفرة الانهدام التي تمتد من القرن الإفريقي وحتى جبال لبنان وتغطي البحر الأحمر ووادي عربة والبحر الميت ونهر الأردن وصولا لطبريا.

 

وحول نشاطات الزوار في الوادي يقول بريزات انه وبعد أن يتم استقبال الزوار واطلاعهم على طبيعة المنطقة بشرح مبسط وإعطاءهم جميع المعدات اللازمة للمغامرة يبدأ المسار من مقر مركز الزوار (مغامرات الهيدان) المؤقت وينتهي بموقع الطاحونة حيث تكون وسائل النقل بانتظار الزوار حيث إن المسير يستغرق نحو الثلاث ساعات تقريباً.

وأضاف بريزات انه تم تجهيز الوادي بمعدات السلامة العامة اللازمة لتسهيل مرور الزوار وضمان سلامتهم بالتعاون مع خبراء الجمعية الملكية لحماية الطبيعة العاملين في محمية الموجب وفق أفضل المواصفات التي تلتزم بها الجمعية.

وحول درجة صعوبة مسار الوادي بين بريزات أن الوادي يُصنف بأنه متوسط الصعوبة ولكن وجود الأدلاء المرافقين والأدلاء الدائمين في المواقع التي تحتاج مساعدة يُمكن الزوار من تجاوز الصعوبات حيث إن جميع العاملين في الموقع هم أبناء المجتمع المحلي الذي تم تدريبهم على أعلى المستويات.

وتبلغ أسعار التذاكر 25 دينار أردني للشخص الأردني و30 دينار أردني للزائر المقيم و35 دينار أردني للسائح الأجنبي، وتشمل أسعار التذاكر للمغامرة الدليل على أن يكون عدد المجموعة خمس أشخاص فأكثر وجميع المعدات اللازمة للمغامرة مثل الخوذة وسترة النجاة.. بالإضافة إلى استخدام مرافق المركز الصحية.

أخبار ذات صلة