خرائط تظهر زيادة مساحة الأراضي المستهدفة بمخطط الضم.. فيديو

فلسطين
نشر: 2020-07-04 22:30 آخر تحديث: 2020-07-04 23:08
ارشيفية
ارشيفية

بشكل مغاير لمخطط الضم الذي جاء به ترامب خلال اعلانه عن بنود صفقة القرن نشر الاعلام العبري مجموعة من الخرائط التي توضح المناطق المستهدفة بالمخطط البديل، رسومات توضخ ضم مساحات جديدة شملت على ما يقارب عشرين بؤرة استيطانية، الاول من هذا الشهر كان الموعد الذي وضعه نتنياهو لبدء تطبيق المخطط لكن لم يحدث ذلك فبحسب المحللين هي عملية الهدف منها احتواء ردة الفعل العالمية من خلال اعادة صياغة مخطط الضم، ليصبح على صورة عملية لتبادل الاراضي لكن يبقى الهدف واحداً عملية ضم بمراحل ربما اطول كفترة زمنية الا انها ستحقق الهدف ذاته من خلال الاستيطان.


اقرأ أيضاً : الصحة الفلسطينية: 237 إصابة جديدة بكورونا


الموقف الفلسطيني رفض المخطط كليا منذ بداية التلويح بمخطط الضم من خلال خطوات كان اولها وقف التنسيق مع الاحتلال و وقف العمل بكافة الاتفاقيات الموقعة، بينما يرى الشارع الفلسطيني ان الرد الاول على مخطط الضم يتمثل بإعادة رص الصف الفلسطيني بتحقيق الوحدة الوطنية على الأرض

المخططات الاولية لعملية الضم ستلتهم ما يقارب ثلاثين في المئة من مساحة الضفة الغربية لكن بحسب المحللين تسعى الادارة الأمريكية وحكومة تل ابيب الى إخفاء حقيقة ان الضم سيلتهم مساحات اوسع من ذلك اذا ما تم.

أخبار ذات صلة