احذروا من اللسان الأحمر فقد يدل على مرض خطير

هنا وهناك
نشر: 2020-06-24 09:32 آخر تحديث: 2020-06-24 09:32
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

حذر خبراء من مستشفى جامعة قوانجتشو للطب الصيني،  من أن اللسان الأحمر الغامق علامة على أمراض القلب، وأن الكائنات الحية الدقيقة على اللسان، يمكن أن تساعد في تشخيص قصور القلب.


اقرأ أيضاً : العمل على إزالة غموض مرض جديد مرتبط بكورونا يصيب الاطفال


فقد وجد بحث جديد أن لسانك، يمكن أن يحدد ما إذا كنت مصابًا بأمراض القلب أم لا، وذلك وفقا لما ذكرته صحيفة" The Sun "البريطانية.

أجرى الدراسة الدكتور تيانهوي يوان، من مستشفى جامعة قوانجتشو للطب الصيني، وادعت أن المرضى الذين يعانون من قصور القلب المزمن، لديهم ألسنة "مختلفة تمامًا"، عن أولئك الذين ليس لديهم هذه الحالة.

وقال، إن الألسنة الطبيعية تكون حمراء شاحبة، مع لون أبيض شاحب، أما المرضى الذين يعانون من قصور في القلب لديهم لسان أكثر احمرارًا، مع لون أصفر، ويتغير المظهر كلما أصبح المرض أكثر تقدمًا، مشيرا إلى أن الدراسة توصلت إلى أن تركيبة اللسان وكمية البكتيريا السائدة عليه، تختلف بين مرضى قصور القلب، والأشخاص الأصحاء، وذلك طبقا للجمعية الأوربية لأمراض القلب 2020.

وأضاف، إن الكائنات الحية الدقيقة، أو الجراثيم/ البكتيريا صغيرة جدًا، بحيث لا يمكن رؤيتها إلا من خلال المجهر، ويمكن أن يؤدي تراكمها إلى المرض.

من أجل إجراء الدراسة، حقق الباحثون في ألسنة المشاركين الذين يعانون من قصور القلب المزمن، أو بدون، ومن بين الذين التحقوا في الدراسة، كان 42 مريضا يعانون من قصور القلب المزمن، بينما 28 كانوا بصحة جيدة، ولم يكن أي من الأشخاص الذين شاركوا يعانون من مشاكل في الفم أو الأسنان.

وأشار الباحثون أيضًا، إلى أن أيًا من المشاركين لم يستخدم المضادات الحيوية، أو مثبطات المناعة في الأسبوع الماضي للدراسة، سواء كانوا حوامل، أو مرضعات، لأخذ عينات من اللون الخارجى للسان كل صباح، تم استخدام ملاعق من الفولاذ المقاوم للصدأ، تم أخذها قبل تنظيف أسنان المشاركين أو تنظيف البكتيريا، ثم حدد الباحثون البكتيريا من العينات المقدمة، ووجد الباحثون أن المرضى الذين يعانون من قصور في القلب، يتشاركون في نفس الكائنات الحية الدقيقة في طلاء لسانهم، ولكن يكون لسانهم أحمر غامق، عن الأشخاص الأصحاء.

وأضاف الدكتور يوان: "هناك حاجة لمزيد من الأبحاث، لكن نتائجنا تشير إلى أن ميكروبات اللسان، التي يسهل الحصول عليها، يمكن أن تساعد في الفحص واسع النطاق والتشخيص والمراقبة طويلة الأجل لفشل القلب.

وأضاف إن الآليات الأساسية التي تربط الكائنات الحية الدقيقة في لون اللسان بوظيفة القلب، تستحق المزيد من الدراسة، في حين أن الدراسة الجديدة، التي نشرتها الجمعية الأوروبية لأمراض القلب، وجدت أن المرضى الذين يعانون من أمراض القلب سيظهرون بلسان أحمر، فقد أشارت الأبحاث السابقة أيضًا إلى أن هذا يمكن أن يكشف عن سرطان البنكرياس المبكر، ووجدوا أن بعض البكتيريا تخلق مناعة، لكن اختلال التوازن قد يحفز المرض والالتهاب.

وقال الباحثون إن الالتهاب والاستجابة المناعية يلعبان أيضًا دورًا رئيسيًا في قصور القلب.

أخبار ذات صلة