نبض البلد يناقش "الاخوان المسلمين" في الاردن

محليات
نشر: 2014-11-22 20:08 آخر تحديث: 2016-07-31 18:30
نبض البلد يناقش "الاخوان المسلمين" في الاردن
نبض البلد يناقش "الاخوان المسلمين" في الاردن
المصدر المصدر

رؤيا- معاذ ابو الهيجاء - ناقشت حلقة نبض البلد السبت والتي تبث على قناة رؤيا قضية الاخوان المسلمين في الاردن، حيث استضافت عضو حزب جبهة العمل الإسلامي م.مراد العضايلة، والكاتب والمحلل السياسي د.صلاح العبادي.


وقال م. مراد العضائلة ان اعتقال نائب المراقب العام لحركة الاخوان المسلمين في الاردن زكي بني ارشيد لم  يكن من أجل مقال كتبه على صفحته على "الفيس بوك" بل لأن هناك استهداف لدور الاخوان المسلمين، وذلك لأنها ا تطالب بالاصلاح و محاربة الفساد.


وتابع قوله أن ما  كتبه زكي بني ارشيد هو حق لأن كل مواطن له الحق أن يعبر عن رأيه، وهناك ملايين كتبت ضد الامارات،  ولابد أن يحول لمحكمة  مدنية وفق  قانون المطبوعات والنشر إن اعتبرنا أنه قد اساء.

واعتبر أن ما يجري في المنطقة من وضع حركات وجميعات على قائمة الارهاب هو استهداف للإسلام، واستهداف للربيع العربي، من قبل الصهيونية العالمية، وأميريكا و"بأموال خليجية" من أجل القضاء على مطالب الربيع العربي المتمثله بالحرية ورفض الظلم.


وأكد أن الحركة التي تقوم  على افكار لا يهمها اعتراف الدول بها، لأنها تسمد شرعيتها من الناس، وأن اي اساءة من النظم  لها سيعود عليها لأنها تستهدف روح الاسلام وسوف ينقلب الناس ضدها.


واشار أن  الحركة الاسلامية لم تمارس العنف ونهجها سلمي ، ولن يضيرها الهجمة الشرسة ضدها.


وذكر أن نتنياهو طالب الدول العربية المساعدة في مواجهة الاخوان المسلمين، لانهم يقودون انتفاضة القدس، وهم من يجاهد في غزة.


وأكد أن الاخوان المسلمين يقومون بدور وطني في الحفاظ على الوطن و استقراره، حيث طالب "الاخوان" باصلاح النظام في حين كانت الحركات الاخرى تطلب باسقاط النظام في كثير من الدول العربية.


واضاف أن الوضع الاقتصادي و الاجتماعي و التعلمي في تردي، وحين تطالب الحركة باصلاح الاوضاع السياسية و الاقتصادية  فهي طالب بما فيه مصلحه للبلد لتحقيق مصلحه عليا له وهي دائما في هذا الخندق.


ونوه إلى  أن حركة الاخوان قدمت للمنطقة الكثير ولدى الاخوان أكبر جمعيات تدعم المجتمع  حيث انه  تقوم بالصرف على 33 الف يتيم في الاردن، وعلى 1600 طالب جامعي و تعين 5 آلف اسرة فقيرة ، ولديها 14 الف طالب في مدارسها و لديها مستشفيات ومستوصفات.


وقال أن حركة الاخوان المسلمين حافظت على اعتدال ورشد ووسطية المجتمع الاردني، وحين تم  اقصاءها من المنابر ظهر الفكر المتشدد والمتطرف، ونحن ندفع ثمنا باهضا.

 

وحول قضية قيادات زمزم كشف العضايلة أن مجلس شورى حركة الاخوان المسلمين قرر في آخر اجتماع له أن قيادات زمزم عليهم أن يقدموا للحركة ما يدل أنهم لا يريدون انشاءئ حزب سياسي، فإن قدموا ذلم سوف تسحب قضيتهم من محكمة الاخوان.


وذكر أن حجم الجماعة وقوتها مقياسه ما تحققه  في الانتخابات.


وعن ترخيص حركة الاخوان المسلمين  في الاردن أوضح أن جماعة الاخوان المسلمين رخصت منذ 1945 و تم ترخيصها كجماعة اسلامية شاملة ايام  حكومة توفيق ابو الهدى، مضيفا أن الملك عبد الله الثاني حين يقوم  باستقبال قيادتها يدل أنها لا تعمل في الظل.


والاخوان المسلمين جزء من الحياة السياسية في كثير من الدول العربية و تعمل على حفظ الاستقراء في المجتمعات العربية .


وذكر ان ما حصل لزكي بني ارشيد هو استعراض قوة من أجل أن لا تتحرك حركة الاخوان المسلمين من أجل القدس، وحماية الاقصى، وحتى تتوقف عن المطالبة بالاصلاح.


واضاف أن ما جرى من اعتقال لزكي بني ارشيد أمر يسيء للحكومة الاردنية، وان توقبت الاعتقال كانت خطأ.


ودعا العضايلة إلى اطلاق صراح بني ارشيد، و12 مهندسا كانت الأجهزة الامنية قد اعتقلتهم في وقت سابق.

 

من جهته قال المحلل السياسي د.صلاح العبادي ان قيادة الاخوان المسلمين تبحث عن نظرية المؤامرة، للاختبار وراء هذا المصطلح، تبريرا لما تقوم به الدول من اجراءات ضدها.


وأضاف ان كل دوله من حقها ان تحافظ على سلمها، في اشاره منه إلى تصنيف حركة الاخوان المسلمين  حركة " ارهابية" .

وقال العبادي إن حركة الاخوان المسلمين خرجت عن منهجها القائم على تقديم المساعادات والعمل الخيري إلى التحول للعمل السياسي باسم الاسلام.


وتابع ان الاخوان ارتكبوا اخطاء فادحه في كثير من الدول العربية المختلفة، ولديهم أخطاء تنظيمية في الاردن حيث بدأت منذ سنوات بالستغلال الربيعالعربي  ضد الدولة الدولة الاردنية، وبهدف الاساءة للنظام الاردني.

وقال إن قيادة جماعة الاخوان المسلمين المتزمته مارست تهميش العقلاء من الحركة واقصاء الراي الاخر داخل الحركة.

وأضاف ان امن الاردن هو خط أحمر وهناك  250 الف اسرة اردنية في الامارات فكيف يقوم زكي بني ارشيد بالهجوم على دولة الامارات، ومن سيتكفل بهذه الاسر إن لحقها أي خطر؟.


وتابع العبادي ان قيادات الاخوان الوسطية تم اقصاءها من داخل الحركة، حيث تم اقصاء العديد من قيادتها المعتدلة ، وتم احالة قيادات  زمزم مرتين لمحكمة الاخوان المسلمين فهناك اشخاص داخل الحركة يدفعون الثمن.


وقال ان حركة الاخوان تعيش ازمات داخلية ولم تعمل بأي توصيات خرجت بها مؤتمرات الاخوان لان قيادة الاخوان أوقفتها.

 واعتبر العبادي ان بني رشيد اساء لدولة الامارات وهو عمل يعكر  العلاقة بدولة اجنبية،، وما كتبه تجريح و شتم وليس نقدا ضد الامارات.

وأكد انه لابد  أن يتم البدء بالاصلاح في داخل الاخوان المسلمين،  وأن تراجع قيادات الاخوان، منهجها ،  وأن ترجع لمبدأ  تتقبل الراي و الراي الاخر.



أخبار ذات صلة