راصد: تجاوزات للدعاية الانتخابية في ثانية اربد ومرشحون يقدمون الوعود للناخبين.. بيان

محليات
نشر: 2014-11-19 10:47 آخر تحديث: 2018-11-18 21:34
راصد: تجاوزات للدعاية الانتخابية في ثانية اربد ومرشحون يقدمون الوعود للناخبين.. بيان
راصد: تجاوزات للدعاية الانتخابية في ثانية اربد ومرشحون يقدمون الوعود للناخبين.. بيان
المصدر المصدر

رؤيا جورج برهم قال برنامج مراقبة أداء المجالس المنتخبة راصد إنه قام برصد عدة مخالفات ارتكبها مرشحون في الدائرة الثانية بمحافظة اربد أثناء الحملة الانتخابية تتعارض مع قانون الانتخاب والتعليمات التنفيذية الصادة عن الهيئة المستقلة.

 

وبين راصد في بيانه الأربعاء أن من بين تلك المخالفات اجراء الدعاية الانتخابية على الدوائر الحكومية أمام كلية الحصن وعلى بوابة مدرسة الروم الكاثوليك ومدرسة خليل السالم في منطقة مخيم الحصن، كما تعرضت عدة دعايات انتخابية ويافطات للتمزيق والشطب، والعائدة لأحد المرشحين من قبل مجهولين.


ولاحظ فريق "راصد" تواجد دعاية انتخابية ملصقة على اعمدة الكهرباء والاشارات الضوئية والشواخص المرورية وعدد من اليافطات المعلقة بطريقة من الممكن أن تؤذي بالسلامة العامة، وذكر راصد أنه تبين لفريقه قيام أحد المرشحين بممارسة نوع من الوعود الخدمية التي من شأنها التأثير على خيار الناخب.


وأوصى راصد الهيئة المستقلة للانتخاب بتكثيف الجهود المبذولة فيما يخص توعية المرشحين حول تعليمات الحملات الانتخابية، وتعزيز الحس الأمني لحماية الدعايات الانتخابية للمرشحين وتحويل من ارتكب أي عمل تخريبي للقضاء، وأن تقوم الهيئة المستقلة باتخاذ التدابير اللازمة فيما يتعلق بالتأثير على الناخبين الذي يحد من حرية الناخب في اختيار المرشح.
وطالب راصد بتعديل المادة 21 في قانون الانتخاب بعدم السماح لطالب الترشح البدء بحملته الانتخابية إلا بعد صدور قرار الموافقة على الترشح من قبل مجلس المفوضين لتعزيز العدالة والشفافية بين المرشحين الذين سيتم قبول طلبهم.

.................
وتالياً نص البيان كاملاً
بيان صادر عن برنامج راصد لمراقبة الانتخابات النيابية راصد
عمان 18/11/2014


استكمالاً لعملية مراقبة الانتخابات الفرعية في الدائرة الثانية في محافظة اربد والمنوي اجراءها بتاريخ 29/11/2014، تابع فريق راصد فترة الحملات الانتخابية والتي بدأت بمجرد تقديم طلب الترشح بتاريخ 26/10/2014 استناداً للمادة 21 من قانون الانتخاب الأردني والمادة (3) من التعليمات التنفيذية رقم (11) الصادرة عن الهيئة المستقلة للانتخاب التي تجيز لمن ينوي الترشح البدء بحملته الانتخابية بمجرد تقديم طلب الترشح.
ويطالب راصد بتعديل المادة 21 في قانون الانتخاب بعدم السماح لطالب الترشح البدء بحملته الانتخابية إلا بعد صدور قرار الموافقة على الترشح من قبل مجلس المفوضين لتعزيز العدالة والشفافية بين المرشحين الذين سيتم قبول طلبهم.
ومن خلال مراقبة فريق "راصد" لفترة الحملات الانتخابية في ثانية اربد رصد بعض الممارسات المخالفة التي تتعارض وقانون الانتخاب والتعليمات التنفيذية الصادة عن الهيئة والتي ارتكبها مجموعة من المرشحين ونجملها بالتالي:
1 اجراء الدعاية الانتخابية على الدوائر الحكومية كما رصده فريق "راصد" أمام كلية الحصن وعلى بوابة مدرسة الروم الكاثوليك ومدرسة خليل السالم في منطقة مخيم الحصن وهذا مخالف لنص المادة (7/هـ) من التعليمات التنفيذية الخاصة بقواعد حملات الدعاية الانتخابية التي نشرتها الهيئة، ويوصي "راصد" بتكثيف الجهود المبذولة فيما يخص توعية المرشحين حول تعليمات الحملات الانتخابية .
2 تعرضت عدة دعايات انتخابية ويافطات للتمزيق والشطب، والعائدة لأحد المرشحين من قبل مجهولين وهذا مخالف لنص المادة (7/ز) من التعليمات التنفيذية الخاصة بقواعد حملات الدعاية الانتخابية التي نشرتها الهيئة، ويوصي "راصد" بتعزيز الحس الأمني لحماية الدعايات الانتخابية للمرشحين وتحويل من ارتكب أي عمل تخريبي للقضاء.
3 لاحظ فريق "راصد" تواجد دعاية انتخابية ملصقة على اعمدة الكهرباء والاشارات الضوئية والشواخص المرورية وعدد من اليافطات المعلقة بطريقة من الممكن أن تؤذي بالسلامة العامة لقصر ارتفاعها وحجبها لبعض الاشارات المرورية وهذا مخالف لنص المادة (7/طـ) من التعليمات التنفيذية الخاصة بقواعد حملات الدعاية الانتخابية التي نشرتها الهيئة,
4 تبين لفريق "راصد" أن أحد المرشحين يمارس نوع من الوعود الخدمية التي من شأنها التأثير على خيار الناخب مما يشكل اختراقاً للمادة (7-ك) من التعليمات التنفيذية التي أصدرتها الهيئة المستقلة حول الحملات الانتخابية ويوصي "راصد" الهيئة المستقلة اتخاذ التدابير اللازمة فيما يتعلق بالتأثير على الناخبين الذي يحد من حرية الناخب في اختيار المرشح .

أخبار ذات صلة