حقوق الانسان: هدم منازل منفذي عملية القدس انتهاك للقانون الدولي

فلسطين
نشر: 2014-11-18 21:48 آخر تحديث: 2016-07-29 04:20
حقوق الانسان: هدم منازل منفذي عملية القدس انتهاك للقانون الدولي
حقوق الانسان: هدم منازل منفذي عملية القدس انتهاك للقانون الدولي
المصدر المصدر

رؤيا - بترا - في الوقت الذي أدان مقتل 4 اسرائيلين في هجوم على كنيس يهودي، قال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أن عمليات هدم البيوت هي انتهاك للقانون الدولي .

وأعرب الناطق الرسمي باسم المفوضية روبرت كولفيل "عن القلق إزاء السلسلة الأخيرة من الحوادث العنيفة التي وقعت في إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة".

وقال كولفيل خلال مؤتمر صحفي "نحن قلقون من السلسلة الأخيرة من أحداث العنف في إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة: لقد قتل أربعة اسرائيليين وجرح ثمانية آخرون في هجوم على كنيس القدس، وتم العثور يوم الأحد الماضي على سائق حافلة فلسطيني مشنوقا في حافلته بالقدس ضمن ظروف غامضة" وتم قتل ستة أشخاص آخرين على الأقل، بينهم خمسة إسرائيليين واخر من الاكوادور، الشهر الماضي في هجمات مزعومة تشمل الهجوم بالسيارات وبالسكاكين، كما قتل ثلاثة فلسطينيين من المشتبه بهم على يد قوات الأمن الإسرائيلية".

واضاف "لقد أعلنت إسرائيل أنها ستهدم ستة منازل فلسطينيين يشتبه بتورطهم في هجمات سابقة" مؤكدا "ندين كل أعمال العنف، التي أسفرت عن وفيات وإصابات وان "على إسرائيل واجب حفظ القانون والنظام، بما في ذلك من خلال تقديم المسؤولين عن هذه الهجمات للعدالة، ولكن يجب أن يكون ذلك وفقا للقانون الدولي".

وحثت المفوضية "السلطات الإسرائيلية عن الامتناع عن اتخاذ تدابير، مثل عمليات الهدم العقابية، التي تنتهك القانون الدولي ويمكن أن تزيد الموقف اشتعالا".

وقال "نتابع بقلق أيضا الوضع المتوتر للغاية والمتقلب في مختلف أنحاء الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية. فهناك اشتباكات شبه يومية بين الفلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية التي أدت إلى وفيات وإصابات، بما في ذلك نتيجة لاستخدام الذخيرة الحية من قبل قوات الأمن الإسرائيلية".

أخبار ذات صلة