محدودية الأنشطة التي اعتاد عليها الناس قُبيل "كورونا" قد تؤثر سلبياً - فيديو

رياضة
نشر: 2020-04-01 19:14 آخر تحديث: 2020-04-01 22:58
تحرير: أسيل أبو عريضة
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
المصدر المصدر

قال استشاري الطب النفسي الدكتور تامر المصري، إن دراسة بريطانية أُقيمت على المرضى المحجور عليهم، ووجدوا أن الأشخاص المحجورين أغلبهم تزداد لديهم حالات التوتر والغضب. وهذا الشيء متوقع لمحدودية الأنشطة اليومية والعلاقات الإجتماعية والأعمال العامة، وجميع هذه الأمور أثرت بشكل واضح على الناس.   

وأضاف خلال مُشاركته في فقرة "الصحة" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، أن التغير الذي طرأ على حياة الناس من المُتوقع أن يكون له تَبِعات نفسية بعد التخلص من أزمة الكورونا، وقد تظهر على شكل إكتئاب وهلع جماعي.   


اقرأ أيضاً : علماء يكشفون عن عادات متأصلة لدى البشر قد تنقرض مع انتهاء أزمة كورونا!


وأشار إلى ضرورة وجود تدخُل من كوادر الصحة النفسية لتقديم الإستشارات والمُحاضرات التثقيفية لتوضيح طريقة التعامل الصحيح مع تلك الأوضاع.     

وبين أن التعامل مع حالات نفسية فردية قُبيل إنتشار الفيروس كان أسهل، إلا أنه صعب التعامل حالياً مع عدد كبير من المُجتمع الذين تأثروا بقضية الحجر المنزلي، ونصح الأشخاص أن يلجأوا للإستشارات والإستفسارات النفسية فور الشعور بتغيير في السلوكيات والحالة النفسية.   

وأكد ضرورة وجود قنوات مفتوحة للجميع تُقدم الحلول للمشاكل النفسية التي يمر فيها المُجتمع كـ كُل، إذ يجب أخذ هذا الجانب بعين الإعتبار من قِبل المسؤولين والمعنيين.

 

أخبار ذات صلة