مبادرات جوهرية لجمعية الريادة و الإبداع الأردنية في محاربة كورونا

محليات
نشر: 2020-03-22 18:48 آخر تحديث: 2020-03-22 18:48
مبادرات جوهرية لجمعية الريادة و الإبداع الأردنية في محاربة كورونا
مبادرات جوهرية لجمعية الريادة و الإبداع الأردنية في محاربة كورونا
المصدر المصدر

شركات جمعية الريادة و الإبداع تُطور منصة التعليم المدرسي عن بُعد (درسك) و تُشغل أول خط ساخن طبي في المنطقة و تتيح التبرع لدعم وزارة الصحة الأردنية

- المبادرات تشمل تطوير منصة درسك للتعليم عن بعد و توفير محتوى للحصص الصفية و تشغيل خط ساخن لوزارة الصحة، و توفير خدمة التبرع لدعم جهود وزارة الصحة

- المُبادرات تم تطويرها كلها في أقل من اسبوع

- بالريادة و الإبداع الأردني نتمكن من مجابهة الصعوبات معاً

منذ بداية أزمة كورونا في الأردن و التي ألقت بظلالها على قطاعات هامة مثل الصحة و التعليم و غيرها، انخرطت شركات جمعية الريادة و الإبداع بالتعاون مع وزارة الأقتصاد الرقمي و الريادة في البحث عن حلول جوهرية لقطاعات هامة و حيوية مثل التعليم و الصحة. و تتطلب هذه الحلول أن يتم إنجازها في وقات قياسي قصير لتقليل تبعات الأزمة على هذه القطاعات بالإضافة إلى توفيرها عبر منصات الكترونية لتحقيق أهدافها و ذلك لضمان استدامتها سيما و أن تطبيق قرارات الحكومة الأخيرة قد يطول زمنياً وفق آخر المُستجدات الصحية.

و شملت مبادرات شركات جميعة الريادة و الإبداع الأردنية على تطوير منصة درسك (www.darsak.gov.jo) من قبل شركة و موقع موضوع و بالتعاون مع وزارة التربية و التعليم. و تُعنى هذه المنصة بتمكين عملية التعليم عن بُعد. و تم تطوير هذه المنصة في وقت قياسي (خلال أسبوع واحد فقط)، و هي تُضاهي كُبريات المنصات التعليمية عن بُعد في العالم.

و قال رامي القواسمي المُدير التنفيذي لشركة و موقع موضوع بأن موضوع و منذ اليوم الأول لبدء الأزمة في الأردن شكّل خلية مُكونة من أكثر من 100 شخص من فريق موضوع ما بين مبرمج و مطوري محتوى و مُصممين و عمل على مدار الساعة مع الحكومة الأردنية لتحقيق توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين في توفير منصة متطورة لتمكين التعليم عن بُعد في أسرع وقت ممكن.

و على الجانب الآخر عملت شركة أبواب (منصة أبواب للمحتوى التعليمي) على تزويد منصة درسك بدروس و حصص مرئية صفية للصفوف من التاسع و حتى التوجيهي و بأسلوب سهل و سلس و عبر الفيديو. و قال حمدي الطباع المدير التنفيذي لشركة أبواب بأن منصة أبواب عملت على مدار الليل و النهار خلال الأسبوع الماضي و بالتعاون مع مُعلمين ووزارة التربية و التعليم على تصوير دروس و حصص صفية لعدة مناهج من أجل توفير هذا المحتوى في أقل من اسبوع. و قال الطباع بأنه فخور بأن يكون جزء من حلول يتم ابتكارها أردنياً لأزمة عالمية و أنهم سيعملون خلال الفترة القادمة على تصوير المزيد من الدروس و توفيرها في أفضل طريقة ممكنة و بشكل مرئي بحيث يتمكن الطالب من الاستفادة الكُبرى من المحتوى.

في حين قامت شركة و موقع الطبي و بالتعاون مع وزارة الصحة الأردنية و بدعم من شركة الحكمة للأدوية بإنشاء و تشغيل خط ساخن تابع لوزارة الصحة (111) للإجابة عن الاستفسارات الصحية المُتعلقة بكورونا. و قال جليل اللبدي المدير التنفيذي لشركة الطبي بأنه تم إنشاء و تشغيل خط ساخن لوزارة الصحة خلال أقل من اسبوع و أضاف اللبدي بأن الخط الساحن يستقبل آلالاف من المُكالمات يومياً.

و على صعيد مُتصل، قامت شركة مدفوعاتكم و المُشغلة لخدمة أي فواتيركم بتفعيل خاصية التبرع لوزارة الصحة الأردنية خلال أقل من 24 ساعة و ذلك لدعمها في جهودها في مكافهة فيروس كورونا. و قال ناصر صالح المدير التنفيذي لشركة مدفوعاتكم بأن الشركة وفرت هذه الخدمة للمواطنين إيماناً منها بأن الدفع الإلكتروني هو الطريق الأكثر آماناً للتبرعات و الأكثر سهولة. و قال صالح بأن عمليات الدفع الإلكتروني تُقلل من المخالطة و لمس النقود و هي طريقة أكثر صحية في ظل الظروف الحالية.

من جهته قال محمد الشاكر رئيس جمعية الريادة و الإبداع بأن المبادرات الجوهرية لشركات الجمعية خلال الاسبوعين الماضيين و التعاون الوثيق مع الحكومة الأردنية جاءت لحل أزمات حقيقة لقطاعات حيوية توقفت بسبب أزمة فيروس كورونا. و أضاف الشاكر بأن الجمعية حريصة كل الحرص من خلال أعضائها على تقديم كل الدعم اللازم للحكومة الأردنية و المواطنين لأردنيين لضمان عودة سير الحياة بطبيعتها قدر المُستطاع و ذلك من خلال توظيف الريادة و الإبداع في حلول و مُبادرات جوهرية.

و ختم الشاكر بأن الدعم الملكي المميز للقطاع و الاستثمار الذي حصل في هذا القطاع في عهد حكومة د. عمر الرزار مؤخراً كانوا أسباباً رئيسية في أن تقوم شركات جمعية الريادة و الإبداع في إنجاز هذه المُبادرات في وقت قياسي و جاءت لحل مشاكل عصية في قطاعات في غاية الأهمية.

أخبار ذات صلة