محتال في شارع الجامعة الأردنية في عمّان .. صور

محليات
نشر: 2014-11-17 17:28 آخر تحديث: 2018-11-18 21:34
محتال في شارع الجامعة الأردنية في عمّان .. صور
محتال في شارع الجامعة الأردنية في عمّان .. صور
المصدر المصدر

رؤيا - حاتم الشولي - ظهرت في الأونة الأخيرة العديد من التصرفات السلبية في المجتمع الأردني، حيث تعتبر هذه التصرفات ليست الا شواذ عن القاعدة التي يتمتع بها الشعب الاردني من الحضارة والتنوع في الموروث الثقافي والشعبي والديني.

 

فخلال العام الحالي 2014 ظهرت العديد من عمليات السرقة والسطو والاحتيال، وقد تعاملت الاجهزة الامنية مع بعض هذه المحاولات بذكاء ومهنية عالية، الا انه ما زال هناك من يمارس الاحتيال خلف الكواليس بطرق تقليدية وسهلة، الا انه لم يقع بقبضة العدالة بعد.

 

احد عمليات الاحتيال تعرض لها العديد من محال شارع الجامعة الأردنية في عمّان، (ل.ا.ع) صاحب محل لبيع الهواتف في شارع الجامعة، اخبرنا بما حدث معه خلال الاسابيع الماضية حيث دخل محله احد الاشخاص وعرف بنفسه انه جار له في المطعم المجاور وانه بحاجة الى"فكة" خمسين دينار، الا ان المذكور لم يكن يتوفر لديه فكة الخمسين دينار، فقال له المحتال اعطني ما لديك الآن كي استطيع مساعدة الزبون المتأخر عندي في المطعم وسابقي لديك الخمسين دينار حتى نجد فكة معا، صاحب المحل عن حسن نية قام باعطائه 20 دينار لكي يساعده في تلبية حاجات الزبائن لدبه من باب انه جاره في المحل.

 

اخذ العشرين دينار ومن ثم بدأ بالتمثيل انه ينادي احد الاشخاص من المطعم المجاور للمحل، ومن ثم قام بسؤل صاحب المحل عن الهواتف واسعارها حتى ينسيه ان يطلب منه الخمسين دينار، ثم قال له ساعطي المال للزبون واعود لك وخرج من المحل ودخل المطعم المجاور.

 

صاحب المحل احس بشيء غريب في تصرفات هذا الرجل، فتبعه للمطعم الذي دخل منه وعندما سأل عنه الموظفين هناك قالوا له انه زبون ولا يعمل لدينا وانه خرج قبل قليل من الباب الخلفي للمطعم.

 

عندما عاد صاحب المحل لكاميرات المراقبة تبين له ان المحتال كان لوحده وانه لم يكلم احد من خارج المحل وانما كانت عملية تمثيل بسيطة، وعندما ايقن انه تم الاحتيال عليه قام بابلاغ اصحاب المحال المجاورة في الشارع وبعد انه عرض عليهم الصور والقصة تبين ان نفس المحتال قام بنفس العملية بعدد كبير من المحال وبنفس الطريقة وحصد مبلغ مالي كبير منهم مجتمعين باستخدام حُجّة الفكة مرة ومرة اخرى باستخدام عملة عربية مزورة .

 

لا تعد هذه الحالة الوحيدة، فقد شهد احد محال الكرك قبل اشهر عملية احتيال واضحة تم تسجيلها عبر كاميرات المراقبة داخل احد المحال التجارية.

 

أخبار ذات صلة