البرهان: التطبيع مع الاحتلال لـ "مصلحة السودان"

عربي دولي
نشر: 2020-02-14 21:12 آخر تحديث: 2020-02-14 21:12
البرهان ونتنياهو
البرهان ونتنياهو
المصدر المصدر

اعتبر رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان أن لقاءه مع رئيس وزراء الاحتلال المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو في أوغندا، في 3 شباط/فبراير يأتي في إطار "بحث السودان عن مصالحه الوطنية والأمنية".

وقال البرهان، في مقابلة له مع صحيفة "الشرق الأوسط" إن "الاتصالات لن تنقطع، في ظل وجود ترحيب وتوافق كبير ويلقى تأييداً شعبياً واسعاً داخل السودان".

وأضاف أن الاحتلال دور في قضية رفع اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب، وانه في انتظار اكتمال الإجراءات لتحديد موعد للذهاب إلى الولايات المتحدة للقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترمب.


اقرأ أيضاً : البرهان:سنسمح لتل أبيب بتحليق طائراتها فوق أراضي السودان


وأشار إلى أنه "سيعمل على تحقيق مصالح السودان متى ما كان الأمر متاحا، وأن الجهاز التنفيذي، سيتولى ترتيب الاتصالات المقبلة وإدارة العلاقات الدبلوماسية بمجرد التوافق على قيامها".

ولفت إلى "تكوين لجنة مصغرة لمواصلة بحث الأمر، خاصة وأن تطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل يلقى تأييدا شعبيا واسعا، ولا ترفضه إلا مجموعات أيديولوجية محدودة".

وكان ديوان نتنياهو قد أعلن في 3 شباط/فبراير في بيان أن نتنياهو بحث مع البرهان في "تطبيع" العلاقات خلال لقاء في عنتيبي الأوغندية، مضيفًا البيان أن البرهان وافق على بدء التعاون لتطبيع العلاقات بين البلدين، وأن "الجانبين اتفقا على بدء تعاون يؤدي إلى تطبيع العلاقات بين البلدين".

أخبار ذات صلة