استمرار الأزمة السياسية داخل كيان الاحتلال مع اقتراب الانتخابات - فيديو

فلسطين
نشر: 2020-02-10 20:58 آخر تحديث: 2020-02-10 21:00
كنيست الاحتلال
كنيست الاحتلال

مع اقتراب انتخابات الكنيست في الثاني من آذار القادم تزداد الضغوطات على الاحزاب لتغير الخارطة السياسية بعقد تحالفات فيما بينهم للخروج بنتائج تختلف عن نتائج الانتخابات في المرتين الماضيتين. فخلال اخر استطلاعين للرأي أظهرت النتائج ان معظم ناخبي الليكود وأزرق ابيض يؤيدون حكومة واحدة، لكن وفِي ظل الخلاف الحاد بين بنيامين نتنياهو وبني غانتس ما هي التحالفات المتوقعة؟

أما فيما يتعلق بفلسطيني الداخل المحتل، فمع كل انتخابات يتقسمون ما بين مقاطع و مشارك. فالبعض لا يريد اعطاء المحتل غطاء الديمقراطية والبعض الاخر فيرى ضرورة لوجود نواب عرب داخل اروقة الكنيست، ولربما بات الوضع اكثر حساسية اليوم مع اعلان نتنياهو وضمن خطة ترمب عن بند يقترح ضم المثلث في الداخل الفلسطيني للسلطة لوطنية ، اي تطهير عرقي لثلاثمئة الف فلسطيني

وكما في كل انتخابات يبقى الفلسطيني الخاسر الأكبر اذ تتسابق الاحزاب الصهيونية في عنصريتها وانتهاكاتها بحق المواطنين العزل لتحصد اكير عدد من أصوات المستوطنين

وقال إن إجراء الانتخابات في ظل هذا القانون سيظهر نفس هذا المجلس وربما أسواء منها، واي انتخابات لا تجدد النخب السياسية والبرامج السياسية فهي انتخابات فاسدة، فمن معه المال يصل لمجلس، وبيع الأصوات يجري " عين عينك" مثل بيع الترمس.

 

أخبار ذات صلة