صناعيون يدعون بانعكاس انخفاض أسعار النفط عالمياً على السوق المحلي

اقتصاد
نشر: 2014-11-13 00:03 آخر تحديث: 2016-06-26 15:24
صناعيون يدعون بانعكاس انخفاض أسعار النفط عالمياً على السوق المحلي
صناعيون يدعون بانعكاس انخفاض أسعار النفط عالمياً على السوق المحلي
المصدر المصدر

رؤيا -الرأي- دعا صناعيون وخبراء اقتصاد الحكومة الى تخفيض أسعار المشتقات النفطية بما يتناسب مع انخفاض اسعاره عالميا لتستفيد القطاعات الاقتصادية من انخفاض اسعاره خلال الفترة الحالية.
واشاروا الى ان انخفاض اسعار المحروقات بشكل أكبر وبما يتوافق مع السعر العالمي ،سينعكس إيجابا على القطاعات الاقتصادية المختلفة والخدمات اللوجستية خاصة وان المملكة تعتبر من الدول المعتمدة بشكل كبير على استيراد النفط.

وكان صناعيون ومستوردون توقعوا خلال وقت سابق قيام الحكومة بتخفيض اسعار المشتقات النفطية لشهر تشرين الاول بنسب بين 8 الى 12 % نظرا لوصول سعر خام برنت الى مستويات قاربت 80 دولارا للبرميل.

بينما خفضت الحكومة اسعار المشتقات النفطية بنسب تراوحت بين 6 الى 8%.

وقال رئيس جمعية المصدريين الاردنيين المهندس عمر ابو وشاح ان انخفاض اسعار النفط عالميا له انعكاسات ايجابية على مختلف القطاعات الصناعية والاقتصادية في المملكة مطالبا الحكومة بتخفيض اسعار المشتقات النفطية بما يتناسب مع انخفاض اسعاره عالميا لتستفيد القطاعات الاقتصادية من هذا الانخفاض.

وبين ان» كل دولار انخفاضا في اسعار النفط عالميا يعتبر ايجابيا لكافة القطاعات في المملكة لان الاردن من اكبر الدول المستوردة للنفط والقطاعات الصناعية تعتمد بشكل كبير على الطاقة في المملكة ، حيث يستورد الأردن 97% من احتياجاته من الطاقة.

وقال عضو غرفة صناعة عمان موسى الساكت ان انخفاض اسعار النفط عالميا له اثر مباشر وغير مباشر على القطاعات الاقتصادية في المملكة موضحا انعكاس اثره الاكبر على الصناعات البلاسيتكية.

ولفت إلى ان العديد من القطاعات الصناعية ستستفيد من الانخفاض الذي طرأ على اسعار النفط عالميا نظرا لان كثير من المصانع المحلية تستخدم العبوات البلاستيكية.
واشار الساكت الى ان التسعيرة التي قامت الحكومة بوضعها نهاية الشهر الماضي لم تتناسب مع الانخفاض الذي طرأ على اسعار النفط عالميا موضحا ان القطاعات الاقتصادية ستسفيد من الانخفاض الذي طرأ على النفط في حال قيام الحكومة بوضع تسعيرة بشكل يتواءم مع نسب الانخفاض العالمي.

وقال عضو مجلس ادارة غرفة صناعة الزرقاء ثابت الور ان انعاكاسات انخفاض اسعار النفط تعود باثر ايجابي على مختلف القطاعات الاقتصادية والصناعية في المملكة وخاصة على القطاعات الخدمية ومنها النقل.

وبين انه وفي حال خفّضت الحكومة تسعيرة المشتقات النقطية بشكل يتناسب مع انخفاض اسعاره عالميا فأن هذا الامر سيعزّز تنافسية الصناعات الوطنية في السوق المحلي والاسواق الخارجية.يذكر ان برنت انخفض نحو 30% منذ أواخر حزيران بسبب ارتفاع الإنتاج وتباطؤ الطلب العالمي وتراجع سعر العقود الآجلة لنفط برنت الخام بنهاية التعاملات الثلاثاء بعد أن سجل أدنى مستوى له في أربع سنوات حيث طغى ارتفاع الدولار والإنتاج القوي من حقول النفط الصخري الأميركية على أثر تراجع الإنتاج في ليبيا.
واقترب برنت من مستوى الدعم المهم 80 دولارا في استمرار لموجة هبوط بدأت في حزيران.

أخبار ذات صلة