الأمانة تعزز أعمال الرقابة والتفتيش المهنية والصحية

محليات
نشر: 2014-11-12 13:30 آخر تحديث: 2016-06-26 15:24
الأمانة تعزز أعمال الرقابة والتفتيش المهنية والصحية
الأمانة تعزز أعمال الرقابة والتفتيش المهنية والصحية
المصدر المصدر

رؤيا - علي الاعرج - توظف أمانة عمان 200 مراقب ومفتش صحة ومهن موزعين على مناطقها لغايات أعمال الرقابة التفتيشية الصحية والمهنية بالعاصمة مدار العام .


وأكد مدير دائرة رخص المهن والاعلانات المهندس علي الحديدي حرص الأمانة من خلال عملياتها التفتيشية على تطبيق القوانين والأنظمة والتعليمات التي يستند اليها المراقبون، لتكن معروفة وواضحة للمراقب والمواطن على حد سواء، ولتحقيق أهداف العملية الرقابية بما ينعكس ايجابا على صحة وسلامة المواطن .


وزاد أن الأمانة تولي أعمال الرقابة الصحية والمهنية في العاصمة جل اهتماماتها وتسعى الى أن تكون أعمال الرقابة والتفتيش دافعا لتقديم الأفضل ورفع مستوى الخدمة من قبلها في الشأن، لافتا لحرص الأمانة على متابعة الملاحظات والشكاوي التي ترد من المواطنين حول وجود المخالفات سواء الصحية والمهنية وغيرها، واتخاذ الاجراءات القانونية تجاهها .


وبين المهندس الحديدي أن اعمال التفتيش والرقابة تبدأ كل عام مع مطلع شهر نيسان بعد انتهاء فترة تجديد الرخص المهنية وعلى مدار ايام السنة .


وأضاف أن الية التفتيش هي لغايات مطابقة الترخيص المهني مع الواقع ورصد المخالفات لاسيما المتمثلة في استغلال الارتدادات او التسبب في إعاقة الحركة المرورية أو أي مخالفات أخرى ، وفي حال وجود أي مخالفات يتم توجيه الانذارات والمخالفات لصاحب المنشأة لغايات تصويب الأوضاع حسب الترخيص المهني، وفي استمرار المخالفة يتم اغلاق المنشأة .


ولفت المهندس الحديدي الى أن الأمانة من أوائل المؤسسات المعنية في البرنامج الوطني لتطوير التفتيش على الأعمال لشمول العديد من القطاعات الصحية والمهنية ضمن مسؤولياتها ومهام الرقابة والتفتيش عليها، مشددا ان تسير أعمال الرقابة في مسارها الصحيح كخدمة تتم بصورة حضارية ولا تشكل عبئا أو عائقا للعمل .



بدورها شددت مديرة دائرة الرقابة الصحية والمهنية الدكتورة ميرفت المهيرات على أن تقديم خدمات رقابية صحية باعلى مستوياتها، من شأنها تعزيز الثقة لدى المواطن في الاجهزة الرقابية الصحية والتأكد من قيامها بواجبها لضمان وصول الغذاء السليم له .


وبينت ان الهدف ليس ايقاع العقوبات بحق اصحاب المنشآت بقدر ما تهدف لتطبيقها للتعليمات والشروط الصحية السليمة، وهو ما يتطلب تعاون الجميع لايصال الغذاء الصحي والآمن للمواطن .


وأوضحت الدكتورة المهيرات بأن با تنفيذ اعمال الرقابة والتفتيش بصورة حضارية تحقق اهدافها في تعزيز الإيجابيات ومعالجة السلبيات، وفق الأنظمة والقوانين والابتعاد عن الإساءة والتشويه، مشيرة إلى أن عمليات الرقابة والتفتيش الصحي هي دورية، وتهدف الى توفير الغذاء الصحي والآمن للمواطنين من خلال التنسيق مع الشركاء المعنيين في القطاعات المختلفة .


وكانت أمانة عمان اصدرت مؤخرا دليل خاص بالتفتيش لمراقبي الصحة ومفتشي المهن، وهي من أوائل المؤسسات التي انجزت الدليل ضمن البرنامج الوطني لتطوير التفتيش على الأعمال الذي تشرف عليه وزارة الصناعة والتجارة ويشمل 12 مؤسسة تقوم بأعمال التفتيش والرقابة .


يشار إلى أن عدد الرخص المهنية الفعالية في العاصمة يبلغ ( 94 ) الف و (847 ) رخصة .

أخبار ذات صلة