عباس يتهم حماس "بتدمير" المصالحة الفلسطينية

فلسطين
نشر: 2014-11-11 10:49 آخر تحديث: 2016-06-26 15:23
عباس يتهم حماس "بتدمير" المصالحة الفلسطينية
عباس يتهم حماس "بتدمير" المصالحة الفلسطينية
المصدر المصدر

رؤيا - اتهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الثلاثاء، حركة حماس "بتدمير" المصالحة الوطنية الفلسطينية، وارتكاب عمليات التفجير التي استهدفت بيوت قيادات لحركة فتح في قطاع غزة قبل 5 أيام.

 

وقال عباس في رام الله في خطاب لإحياء الذكرى العاشرة لوفاة الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات: "يسألون عن الذي ارتكب جريمة تفجير منازل قادة فتح في غزة، الذي ارتكبها هم قيادة حركة حماس، وهي المسؤولة عن ذلك، ولا أريد تحقيقا منهم".

 

واستهدف مجهولون، يوم الجمعة الماضي، منازل 15 قياديا من حركة فتح في قطاع غزة بسلسلة تفجيرات متزامنة، لم تسفر عن أية أضرار بشرية. وبينما حملت فتح، حماس، المسؤولية عن التفجيرات، نفت حماس أي صلة لها بها.

 

وحذر عباس في خطابه "من قيام حرب دينية مدمرة، إذا استمر قادة إسرائيل بانتهاك قدسية الحرم القدسي"، مؤكدا على أن القدس "ستبقى عاصمتنا الأبدية، ولن نسمح بتدنيسها من قبل المستوطنين وجنود الاحتلال".

وقال عباس "ان الافعال الاسرائيلية تقود المنطقة والعالم إلى حرب دينية مدمرة وعلى حكومة اسرائيل وقف تلك الاستفزازات".

 

واكد عباس "ان القيادة الفلسطينية عازمة على التوجه الى مجلس الامن هذا الشهر للحصول على قرار يعترف بالدولة الفلسطينية على حدود عام 67"، مشيرا الى اننا "سنعمل على الانضمام إلى المواثيق والمنظمات الدولية في حال قوبل القرار بالرفض".

وشدد على ان "الاراضي الفلسطينية عام 67 ليست ارضا متنازعا عليها والاستيطان غير شرعي وغير قانوني وعلى اسرائيل ان تزيله".

 

 

أخبار ذات صلة