الصفدي ونظيره الياباني يبحثان سبل تعزيز التعاون الاقتصادي والدفاعي

محليات
نشر: 2019-12-22 19:17 آخر تحديث: 2019-12-22 19:17
الصفدي ونظيره الياباني
الصفدي ونظيره الياباني

استقبل وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي اليوم وزير الدولة الياباني للشؤون الخارجية كيسوكي سوزوكي.

واستعرض الوزيران سبل زيادة التعاون في المجالات الاقتصادية والدفاعية وجهود مكافحة الاٍرهاب وتجاوز أزمات المنطقة بما يسهم في تحقيق الأمن والاستقرار في إطار الحوار الإستراتيجي المستمر بين البلدين.

وتناولت المباحثات التي عقدت في وزارة الخارجية وشؤون المغتربين آخر المستجدات الإقليمية والجهود المستهدفة إيجاد حلول للأزمات الإقليمية.

وأشار الصفدي إلى أن إطلاق الحوار الإستراتيجي بشقيه السياسي والعسكري بين البلدين خلال الزيارة الملكية إلى اليابان عام 2018، اثمر عن إيجاد آفاق أرحب لتعزيز العلاقات المتينة بين اليابان والمملكة، على جميع الصعد السياسية والإقتصادية والثقافية والأمنية والدفاعية.

ووضع الصفدي الوزير الياباني في صورة البرامج التي تنفذها الحكومة لتحسين أداء الاقتصاد وزيادة نموه،مثمنا دعم اليابان المتواصل لمسيرة التنمية الإقتصادية الوطنية، ولبرامج مواجهة تبعات أزمات المنطقة، خصوصا أزمة اللجوء السوري.

وأكد الصفدي أهمية مواقف اليابان ودورها في المنطقة، وثمن موقفها الداعم لحل الصراع الفلسطيني على أساس حل الدولتين، مؤكداً على أن تلبية حق الفلسطينيين في الحرية والدولة المستقلة على خطوط الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية على أساس هذا الحل ووفق قرارات الشرعية الدولية هو السبيل لوحيد لتحقيق السلام الشامل.

وعبّر الصفدي عن شكر المملكة لليابان لدعمها لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، لافتاً الى أهمية الاتفاق الذي تم توقيعه امس، والذي يوفر للوكالة ما قيمته 11 مليون دولار، في الإسهام في سد العجز المالي للوكالة.


اقرأ أيضاً : بحث التبادلات التجارية والاستثمارية بين الأردن واليونان


من جانبه، أكد الوزير سوزوكي حرص بلاده على تطوير الشراكة الاستراتيجية بين البلدين واستمرار التشاور والتنسيق إزاء مستجدات الأوضاع في المنطقة وسبل تجاوز الأزمات التي تواجهها.

وأكد أن بلاده تثمن الدور الهام للأردن في جهود تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة ودوره الإنساني في استضافة اللاجئين السوريين مشددا على أن اليابان ملتزمة باستمرار دعمه وتخفيف الأعباء المترتبة عليه جراء أزمات المنطقة.

أخبار ذات صلة