Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
خطط جديدة لتحسين الخدمات في مطار الملكة علياء الدولي | رؤيا الإخباري

خطط جديدة لتحسين الخدمات في مطار الملكة علياء الدولي

الأردن
نشر: 2013-12-09 20:09 آخر تحديث: 2016-07-27 15:40
خطط جديدة لتحسين الخدمات في مطار الملكة علياء الدولي
خطط جديدة لتحسين الخدمات في مطار الملكة علياء الدولي

 قال الرئيس التنفيذي لمجموعة المطار الدولي كيلد بنجر ان المجموعة اعدت خططا واليات جديدة لتحسين الخدمات في مطار الملكة علياء الدولي، للوصول بالخدمات الى افضل مستوياتها.

واكد حرص المجموعة على حل جميع المشاكل التي تظهر في المطار بالتعاون مع شركاء المجموعة.
وقال في تصريح صحافي لوكالة الانباء الاردنية (بترا) ان المطار تمكن من تحقيق نجاح استثنائي في مدة زمنية قصيرة منذ افتتاحه في اذار الماضي وما يواجه المسافرون من عقبات بسيطة ما هي الا استثناءات نعمل على حلها باستمرار.
ومن الخطط لتحسين الخدمات وفقا لبنجر تطبيق نظام معلومات جديد يعمل على إظهار الوقت المتبقي لوصول الأمتعة على الحزام الناقل وتغيير اللافتات الإرشادية واعتماد خدمات "استقبال ومساعدة" جديدة في المطار.
وردا على شكاوى تأخّر وصول الأمتعة في مطار الملكة علياء الدولي بين أن هذه المشكلة قلّ حدوثها كثيراً منذ افتتاح المطار الجديد وأصبحت تقع ضمن المعايير الدولية لمطار بحجم مطار الملكة علياء الدولي وبحجم حركة المسافرين التي يشهدها.
وتابع ندرك أن هناك بعض القضايا العالقة فيما يتعلق بأوقات وصول الأمتعة، وهو ما نعمل على حلّه مع شركائنا المسؤولين عن خدمات المناولة الأرضية، وبشكل خاص مع الملكية الأردنية، للحد من التأخير وضمان استلام المسافرين أمتعتهم في الوقت المناسب.
واكد بنجر حرص المجموعة على مراقبة الوضع عن كثب لضمان استمرارية هذا التحسن، بالتعاون مع شركات خدمات المناولة الأرضية والجهات الأمنية.
وبخصوص مشكلة سوء التعامل مع الأمتعة قال الرئيس التنفيذي ان المجموعة لم يسبق لها أن تلقّت أي شكوى بهذا الخصوص وان هذه القضية تقع ضمن مسؤولية الخطوط الجوية المعنية وشركات خدمات المناولة الأرضية، مشيرا الى التزام "مجموعة المطار الدولي" بالتعامل مع كل القضايا التي يطرحها المسافرون كجزء من دورنا كمشغل للمطار.
وعن خطط تغيير اللافتات الإرشادية في مطار الملكة علياء الدولي لتصبح أكثر وضوحاً قال بنجر ستقوم المجموعة بداية عام 2014 بوضع لافتات إرشادية أكثر وضوحاً في منطقتين رئيسيتين، الأولى عند بوابات الصعود إلى الطائرة بعد نقاط التفتيش الأمنية في قاعة المغادرين، لإرشاد المسافرين إلى رحلاتهم، والاخرى في منطقة القادمين للتمييز بين المنصات المخصصة للأردنيين والمخصصة للتأشيرات الأجنبية فضلا عن اعتماد إجراءات جديدة بالتنسيق مع سلطات الحدود للتعامل مع تأشيرات المجموعات بهدف اختصار الوقت اللازم لإتمام الإجراءات.
وبشأن عملية إصدار تصاريح الدخول إلى المطار اوضح انه تم حل هذه المشكلة، ويتم الان تنفيذ عملية آمنة وفاعلة لإصدار التصاريح وسيتم عام 2014 اعتماد خدمات "استقبال ومساعدة" جديدة في مطار الملكة علياء الدولي، والتي ستسهم في تيسير سير العمليات في المطار وبالتالي تحسين تجربة المسافرين الذين نضعهم على رأس قائمة أولوياتنا.
واكد عدم اجراء اي تغييرات على رسوم الاصطفاف التي كانت معتمدة في مطار الملكة علياء الدولي القديم وما تم هو اجراء تعديلات على قوانين الاصطفاف بالقرب من الأرصفة لضمان تحسين حركة تدفق السير والحد من الازدحام وتعزيز الأمن.
ولفت الى انه بإمكان الأفراد تنزيل المسافرين واستقبالهم من أرصفة المغادرين مجاناً، شريطة ألاّ تزيد مدة توقفهم على 10 دقائق، الأمر المذكور بوضوح على مدخل أرصفة المغادرين أما بالنسبة للأفراد الذين يحتاجون إلى التوقف لمدة تزيد على 10 دقائق، فيمكنهم الاصطفاف في موقف السيارات للفترات القصيرة لتجنب دفع رسوم إضافية، علماً أن رسوم الاصطفاف في الموقف هي دينار واحد لكل ساعة.
وعن الإجراءات التي تقوم المجموعة بها للتعامل مع نقص وسائل الراحة في المطار الجديد، مثل السيارات الإلكترونية والممرات المتحركة، قال الرئيس التنفيذي للمجموعة: مازال المطار في مرحلة التطور التدريجي ليصل إلى مكانته كبوابة الأردن الرئيسية للعالم، مؤكدا الحرص على الأخذ بعين الاعتبار كل تعليقات عملاء المطار ونتائج الاستفتاءات التي يتم اجراؤها عند التخطيط لمراحل التطوير القادمة.
واضاف انه تم إطلاع لجنة السياحة النيابية على أحدث خطط التطوير، في اثناء جولتها الاخيرة في المطار والتي تضمنت توفير السيارات الإلكترونية، والممرات المتحركة عند إنجاز التوسعة المستقبلية.
وبين أن أطول مسافة مشي عبر مبنى مطار الملكة علياء الدولي حالياً تعدّ أقصر من المسافة الموصى بها من قبل منظمة النقل الجوي الدولي.
واشار بنجرالى ان كل إجراءات التطوير التي تتبناها المجموعة تأتي في سياق سعيها المتواصل لضمان تجربة سفر مريحة لجميع المسافرين عبر مطار الملكة علياء الدولي، إلى جانب تزويد المواطنين الأردنيين بمعلم وطني يفتخرون به.
وقال ان مجموعة المطار الدولي تعتمد استراتيجيةً طويلة الأمد لإجراء التحسينات المستمرة بما يضمن تلبيتها دائماً لمعايير الخدمة العالمية باعتبارها الشركة المشغلة لعمليات المطار والحاصلة على شهادة الأيزو في إدارة الجودة-اعتماد رضا العملاء.
وبحسب بنجر فان المطار ومنذ افتتاحه حقق انجازات بداية هذه العام منها قفز المطار إلى المركز 44 ضمن أفضل مطارات العالم لعام 2013 مقارنةً بالمركز 186 في عام 2012، وفقاً لاستطلاع "جودة خدمات المطارات" الذي أجري خلال الربع الثاني من عام 2013.
كما حاز على المركز الأول "الذهبي" كأفضل مشروع ناشئ للبنى التحتية في أوروبا وآسيا الوسطى ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك ضمن مسابقة الشراكات الناشئة وفقا للرئيس التنفيذي لمجموعة المطار الدولي كيلد بنجر.
ويعد المطار الجديد أحد أكبر المشاريع التي تجمع بين شراكة القطاعين العام والخاص في المملكة، حيث يمتد على مساحة 119 ألف متر مكعب ويضم بنية تحتية محسّنة ومرافق متطورة قادرة على تلبية المتطلبات التي تفرضها الزيادة المطّردة في أعداد المسافرين في الأردن.
وتأتي إدارة عمليات المطار الجديد بموجب عقد امتياز "تأسيس-إدارة-نقل" لمدة 25 عاماً بين مجموعة المطار الدولي، الشركة الأردنية المسؤولة عن إعادة تأهيل وتوسعة وتشغيل مطار الملكة علياء الدولي، وبين الحكومة، اذ تمّ تجهيز المطار ليصبح مركز عبور مرموقاً في المنطقة، الأمر الذي سيسهم في تعزيز السياحة والنمو الاقتصادي في المملكة. بترا

أخبار ذات صلة

newsletter