آلاف الفلسطينيين يصلون الفجر بالمسجد الإبراهيمي لتأكيد هويته الإسلامية.. فيديو

فلسطين
نشر: 2019-12-06 08:44 آخر تحديث: 2019-12-06 09:08
تحرير: حافظ ابوصبرا
من المسجد الابراهيمي في الخليل
من المسجد الابراهيمي في الخليل
المصدر المصدر

أدى آلاف الفلسطينيين صلاة فجر الجمعة، في المسجد الإبراهيمي، في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة، رفضا لمخططات الاحتلال تهويد المدينة ومقدساتها.

وقال مراسل رؤيا في فلسطين المحتلة، أن المسجد أمتلئ بالمصلين، الذين رددوا التكبيرات والأهازيج الدينية قبل وبعد الصلاة.

وأكد أن العائلات الفلسطينية في محافظة الخليل دعت أبناءها لشد الرحال للمسجد والصلاة فيه.

وأشار مراسل رؤيا إلى أن الاحتلال شرع قبل أيام بالتخطيط لبناء مصعد كهربائي في المسجد الإبراهيمي بهدف تسهيل دخول اليهود للمسجد.

وكان نشطاء فلسطينيون أطلقوا حملة بعنوان “الفجر العظيم”، يقولون إنها تأكيد على إسلامية المسجد، وحمايته من أطماع الاحتلال.

وتهدف الحملة لاستقطاب عشرات آلاف المواطنين للصلاة في المسجد الإبراهيمي في كافة الأوقات، وخاصة صلاة الفجر.

ويعتبر المسجد الإبراهيمي رابع أقدم مسجد على الأرض، بعد المسجد الحرام والمسجد النبوي والمسجد الأقصى، ويعد من أكناف بيت المقدس، وتحتل البلدة القديمة من الخليل التي يسكنها نحو 600 مستوطن يهودي و200 طالب يحرسهم ألف و500 جندي من جيش الاحتلال.

وينسب اسم المسجد إلى النبي إبراهيم الخليل عليه السلام، ويضم ضريحه بداخله، كما يضم أضرحة الأنبياء إسحاق ويعقوب ويوسف (عليهم السلام)، وعدد من زوجاتهم.

ويعود بناء المسجد إلى نحو 4 آلاف عام، فيما قام الملك “هيرودس” عام 20 قبل الميلاد، بإقامة السور فوق بناء المسجد القديم، وهو الموجود حاليًا، وحول المبنى إلى كنيسة مسيحية في الزمن الروماني والبيزنطي، وفي عام 15 للهجرة أعاد المسلمون البناء إلى مسجد.

وعند اليهود، تعتبر الخليل مدينة مُقدّسة، باعتبارها “مدينة الآباء والأجداد”، ويقدس اليهود ما يسمونها المغارة (المسجد) ويعتبرونها “أقدم موقع يهودي في العالم”.

أخبار ذات صلة