مطعم عائم في العاصمة الصومالية مقديشو.. واحة سلام في زمن الحرب.. فيديو

هنا وهناك
نشر: 2019-11-02 20:20 آخر تحديث: 2019-11-02 22:23
المطعم
المطعم

في الصومال التي تعاني من آثار حرب أهلية وهجمات حركة الشباب الموالية لتنظيم القاعدة بين حين وآخر، وجد الناس في شاطئ ليدو الرملي منفساً في العاصمة مقديشو وخاصة ذلك المطعم العائم على مياه البحر.  

على شاطئ ليدو الرملي الأبيض يلعب أطفال بالكرة فيما يتنزه سكان محليون أو يسبحون في المياه بعيداً عن أوزار الحرب والإرهاب.


اقرأ أيضاً : رئيسة كوسفو السابقة لرؤيا: كلما أزور الأردن أجده يتطور إلى الأمام - فيديو


في العاصمة الصومالية مقديشو، يعتبر شاطئ ليدو من الأماكن القليلة التي يأتيها الزوار لقضاء وقت ممتع في البلد الذي شوهته الحرب، لكن أحد المقاولين ارتأى أن يزيد من الأمر متعة عبر إقامة مطعم على متن مركب مؤلف من طابقين حيث يستطيع الزبائن الاستمتاع بهواء البحر وثماره.

على هذا المركب الذي يتسع لأربعين شخصاً، ينسى الزبائن هموم الحرب ويعيشون حياة طبيعية لو لساعات قليلة، ويأمل صاحبه في أن يزيد من طاقته الاستيعابية للترفيه عن أكبر عدد من الأشخاص.   

 

أخبار ذات صلة