المقاصد يستقبل أكثر من عشرين إصابة من جرحى المواجهات في القدس

فلسطين
نشر: 2014-11-05 08:50 آخر تحديث: 2016-06-26 15:23
المقاصد يستقبل أكثر من عشرين إصابة من جرحى المواجهات في القدس
المقاصد يستقبل أكثر من عشرين إصابة من جرحى المواجهات في القدس
المصدر المصدر

رؤيا - دنيا الوطن - أعلن مستشفى المقاصد الخيرية حالة الطوارئ لاستقبال الجرحى والمصابين في مدينة القدس المحتلة وأحيائها، جراء الاعتداءات العنيفة المتواصلة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي على المواطنين، داخل باحات المسجد الأقصى المبارك، وفي أحياء البلدة القديمة في المدينة، حيث استقبل قسم الطوارئ عشرات الجرحى والمصابين، خلال اليومين الماضيين.

وأفاد مدير عام مستشفى المقاصد الدكتور رفيق الحسيني، أنه تم استقبال ما يقارب العشرين إصابة من مختلف أحياء القدس، وأن عددا من هذه الإصابات وصفت بالحرجة ولكن تمت معالجتها داخل قسم الطوارئ، مع إبقائها تحت المراقبة المستمرة، في حين تم إدخال بعض المصابين إلى قسم العناية المكثفة وأقسام أخرى نتيجة إصابتهم البالغة في الرأس أو الجسم.

وأكد الحسيني أن غالبية الإصابات تركزت في منطقة الرأس والبطن والأطراف، نتيجة للإصابة بالطلقات المطاطية أو قنابل الصوت والغاز، كما لوحظ وصول عدد من الإصابات في عظام الوجه والعينين والأنف، مضيفاً أنه قد تم تحويل أحد الجرحى إلى مستشفى العيون في القدس بسبب إصابته البالغة في منطقة العين.

كما أشار الحسيني إلى أن قسم الطوارئ قد لجأ إلى الاستعانة بالأطباء الأخصائيين في المستشفى، وذلك من أجل متابعة حالات الجروح البالغة عن كثب، خاصة فيما يتعلق بحالات الإصابة في الرأس والدماغ، حيث تم استدعاء أخصائي جراحة الأعصاب والأوعية الدموية وآخرين إلى القسم.

من جهة أخرى أكد الحسيني استعداد المستشفى بمختلف طوقمه الطبية، لاستقبال جرحى المواجهات المستمرة في المدينة المقدسة، وخاصةً قسم الطوارئ، وعلاجها بدون مقابل وذلك على الرغم من قلة عدد الأسرة المتوفرة، والشح في المستلزمات الطبية وبعض الادوية الضرورية، موضحا أن المقاصد في وضع تأهب كامل لتقديم الواجب الوطني والمهني الواقع على كاهل المستشفى، في خضم ما يجري من أحداث متسارعة في مدينة القدس وأحيائها، وداخل باحات المسجد الأقصى المبارك.

وجدّد الحسيني دعوته إلى الجهات الحكومية لدفع مستحقات المستشفى، وإلى أهل الخير للإسراع بالتبرع بالأدوية والمستلزمات الطبية الضرورية لخدمة الجرحى الذين يتوافدون للعلاج بشكل مستمر، وسدّ العجز والتناقص في المخزون، حيث تتم معالجة كافة الإصابات التي تصل المستشفى بشكل مجاني، على الرغم من استمرار الأزمة المالية في المقاصد.

 

أخبار ذات صلة