رسالة نارية من خليل عطية لـ"الصهاينة"

محليات نشر: 2019-10-16 18:57 آخر تحديث: 2019-10-16 18:57
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

وجه النائب خليل عطية رسالة للصهاينة، أكد فيها أن الشعب الأردني  يقف خلف جلالة الملك وسعيد بقراره بعدم تمديد تأجير منطقتي الباقورة والغمر للاحتلال بعد انتهاء مدة التأجير الحالية. 

وقال عطية إن مجلس النواب والأحزاب والنقابات المهنية أيضا تدعم قرار الملك بعدم تاجير الباقورة والغمر الى الصهاينة. 

وتاليًا نص رسالة عطية كما وردت رؤيا من النائب:                       

لقد طالعتنا الصحافة الصهيونية بخبر مفبرك وعار عن الصحة

يدعي  ان الاردن وافق على تأجير اراضي الباقورة والغمر الى اسرائيل لمدة عام جديد فالصهاينه دائما يختلقون الاكاذيب  وهذه عاداتهم واساليبهم   الرخيصه .

 لقد قامت وزارة الخارجية الاردنية مشكوره وفورا بنفي صحة هذه الانباء  بانه لا صحة اطلاقا لهذا الخبر واكدت على لسان ناطقها الرسمي بان قرار المملكة الذي اتخذ العام الماضي (12 – 10  - 2018 ) بإنهاء العمل بالملحقين الخاصين بالباقورة والغمر نهائي وقطعي، وأنه بانتهاء النظامين الخاصين بتاريخ(   10 -11 -2019  (حسب ما نصت عليه اتفاقية السلام) لن يكون هناك أي تجديد أو تمديد.

اننا اليوم نقول للصهاينة  مهما  لفقتم من اخبار كاذبة فان القرار الذي اتخذ من قبل جلالة الملك عبدالله الثاني بتوجيه الحكومة انذاك  بعدم تجديد اتفاقية  تاجير اتفاقية الباقورة والغمر وابلاغ الجانب الاسرائيلي بالقرار  لا رجعه عنه  فهذه ارض اردنية ولن يتم تاجيرها مرة اخرى لكم .

ان الشعب الاردني   يقف خلف جلالة الملك وسعيد بقرار جلالته   بعدم التاجير  كما ان مجلس النواب والاحزاب والنقابات المهنية ايضا  تدعم قرار الملك بعدم تاجير الباقورة والغمر الى الصهاينه فالقرار الاردني بعدم  التاجير لا رجعه عنه مهما كانت الضغوطات الدولية  والتي قد  يلجا اليها اللوبي الصهيوني في اميركا واوروبا   ومهما كان حجمها لان  هذه ارضنا  وانها تحت  السيادة الاردنية والقانون الاردني  لذلك لن يتم تاجيرها الى دولة اسرائيل من جديد.


اقرأ أيضاً : وسم "الباقورة والغمر" يتصدر تويتر والأردنيون: كلام الملوك لا يعاد


اننا في الاردن سنبقى مع القضية الفلسطينية ومع الحق الفلسطيني وندعم اهلنا في فلسطين من اجل رحيل الاحتلال وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وعودة اللاجئيين الى فلسطين التاريخية التي احتلت عام  1948

أخبار ذات صلة