مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

إصابات خلال تفريق جيش الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة قرب رام الله

إصابات خلال تفريق جيش الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة قرب رام الله

نشر :  
منذ 9 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 9 سنوات|

رؤيا- الاناضول- أصيب عشرات الفلسطينيين بجراح وحالات اختناق، ظهر اليوم الأحد، خلال تفريق الجيش الإسرائيلي لمسيرة نظمتها القوى والفصائل الفلسطينية على حاجز قلنديا العسكري الفاصل بين رام الله والقدس (وسط الضفة الغربية)، تنديدا بالممارسات الإسرائيلية في القدس المحتلة، بحسب شهود عيان.

ودعت قوى وفصائل فلسطينية مثل فتح والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين‎ ، وقوى ناشطة ‎

في الدفاع عن القدس والعمل ضد الاستيطان ‎في بيان لها، لمسيرة من مخيم قلنديا للاجئين برام الله باتجاه حاجز قلنديا الذي يبعد عنه نحو 300 متر دعما للقدس، وتنديدا بالممارسات الإسرائيلية في المدينة المقدسة والمسجد الأقصى المبارك.

وأفاد الشهود بأن "عشرات الشبان خرجوا بمسيرة باتجاه الحاجز الفاصل بين رام الله والقدس، منددين بالممارسات الإسرائيلية، وسط هتافات للقدس والأقصى".

وأضافوا أن الجيش الإسرائيلي أطلق أعيرة مطاطية وقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المسيرة عند اقترابها من الحاجز العسكري، مما أدى إلى إصابة العشرات بجراح وحالات اختناق، تم معالجتهم ميدانيا.

ورشق الشبان الجيش الإسرائيلي بالحجارة والعبوات الفارغة، بحسب شهود العيان.

وتسود حالة من التوتر في المدينة المقدسة منذ عدة أيام، إثر تصاعد الاقتحامات الإسرائيلية للمسجد الأقصى، ومنع مصلين من دخوله، وزادت وتيرتها بعد ما قالت إسرائيل إنها محاولة "اغتيال" لحاخام يهودي، نفذها شاب فلسطيني،الأربعاء الماضي، (قتلته لاحقاً)، وأغلقت على إثر ذلك، المسجد الأقصى أمام المسلمين.