تفاصيل طعن أردني مدان باغتيال نائب في "الكونغرس" الأمريكي

محليات نشر: 2019-09-02 13:29 آخر تحديث: 2019-09-02 14:35
الشرطة الأمريكية - ارشيفية
الشرطة الأمريكية - ارشيفية
المصدر المصدر

كشفت وسائل اعلام عالمية، عن تفاصيل تعرض مواطن أردني،للطعن  على يد آخر، داخل سجن في كاليفورنيا.

وفي التفاصيل التي نقلتها "بي بي سي"، فان المواطن الأردني  وهو من مواليد القدس  وقد تعرض للطعن داخل السجن، مدان باغتيال روبرت إف كينيدي النائب في مجلس الشيوخ الأمريكي عن نيويورك وشقيق الرئيس الديموقراطي السابق جون إف كينيد.

تأتي هذه الحادثة، بعد أكثر من 51 عاما في السجن إثر إدانته بقتل المرشح الديمقراطي للرئاسة روبرت إف كينيدي بإطلاق النار عليه ثلاث مرات في فندق "أمباسدور" في لوس أنجليس في 5 يونيو/ حزيران 1968 .


اقرأ أيضاً : مقتل مواطن أردني في ولاية كاليفورنيا الامريكية

 

ونقلت تقارير إعلامية أمريكية عن مصادر لم تسمها، أن سرحان، البالغ من العمر 75 عاما وهو فلسطيني يحمل الجنسية الأردنية، هو الضحية.

ويقضي سرحان عقوبة السجن مدى الحياة في إصلاحية "ريتشارد جيه دونوفان" التي تعرض للطعن فيها.

والمهاجم هو زميل له في السجن، وتم وضعه قيد الحبس الانفرادي بعد الحادث، بحسب وسائل إعلام أمريكية.

و لم يكشف المسؤولون عن الدافع وراء الهجوم الذى ما زال قيد التحقيق.

من هو سرحان سرحان؟

أدين سرحان سرحان بقتل المرشح الديمقراطي للرئاسة روبرت إف كينيدي بإطلاق النار عليه ثلاث مرات في فندق "أمباسدور" في لوس أنغليس في 5 يونيو/ حزيران 1968 .

وأُطلق النار على كينيدي في مطبخ الفندق، بعد إعلان فوزه في الانتخابات الرئاسية التمهيدية عن حزب الديمقراطيين في كاليفورنيا وهو في طريقة لتحية الحشود.

وتوفي كينيدي في المستشفى بعد 24 ساعة من إطلاق النار عليه.

وتم دفن جثمانه في "مقابر أرلينغتون" بالقرب من جثمان أخيه جون كينيدي الذى تم اغتياله عام 1963.

وحُكم على سرحان بالإعدام عام 1969، إلا أن الحكم خفف بعد ثلاث سنوات إلى السجن مدى الحياة عندما ألغت كاليفورنيا عقوبة الإعدام.

ويزعم سرحان أنه لا يذكر أي شيء عن إطلاق النار على كينيدي.

وفي لقاء تلفزيوني، قال سرحان إنه شعر بالخيانة عندما دعم كينيدي إسرائيل خلال حرب يونيو/ حزيران 1967 .

 

أخبار ذات صلة