وول ستريت جورنال: تنسيق الإمارات وتل أبيب لم يعد رمزيًا أو استكشافيًا  

عربي دولي نشر: 2019-08-16 15:45 آخر تحديث: 2019-08-16 15:45
وزير الخارجية الاحتلال يسرائيل كاتس خلال زيارته للإمارات
وزير الخارجية الاحتلال يسرائيل كاتس خلال زيارته للإمارات
المصدر المصدر

كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال"، عن بعض التعقيدات التي تواجه المفاوضات السرية بين تل أبيب والإمارات، في حين ذكرت أن المناقشات بين الجانبين برعاية أمريكية تجاوزت كونها رمزية واستكشافية لرسم خرائط التنسيق بشأن قضايا محددة.

ويقود هذه المفاوضات بين أبو ظبي تل أبيب المبعوث الأمريكي إلى إيران براين هوك. 

وأشارت الصحيفة إلى أنه "رغم الجهود الأمريكية لدفع دول الخليج لمواجهة التهديد الإيراني إلا أن قنوات الاتصال الدبلوماسية الخلفية للإمارات مع إيران تعقد الأمور". 

ولفتت "وول ستريت" إلى أن أبو ظبي اتخذت مقاربة أكثر حذرا من واشنطن مع تصاعد التوترات مع إيران هذا الصيف، ورفضت الانضمام إلى الولايات المتحدة في اتهام إيران بشن هجمات على سفن تجارية في مايو، كما أرسلت الشهر الماضي مسؤولين إلى طهران لمناقشة الأمن البحري". 


اقرأ أيضاً : شاهد.. وزير الاستخبارات في حكومة الاحتلال يرقص بـ"السيف" في عُمان


وكشفت "وول ستريت" أن "المناقشات بين المسؤولين، رغم أنها لا تزال في المراحل الأولية، تجاوزت كونها رمزية واستكشافية لرسم خرائط التنسيق بشأن قضايا محددة".

وفي هذا السياق، قال مسؤول كبير في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن "مجموعة العمل الإيرانية، التي يقودها هوك منذ اجتماع وارسو فبراير الماضي، تعمل مع عدة دول لتنسيق الأنشطة الدبلوماسية والأمنية والاستخبارية لمواجهة ما تعتبره التهديد الإيراني المتزايد".

ولفت إلى أن هذه الجهود "ساعدت في استباق وتحييد العديد من التهديدات الإيرانية بما في ذلك العمليات الإرهابية في دول ثالثة والهجمات المخطط لها ضد الشحن الدولي والاتجار غير المشروع بالأسلحة، من دون أن يذكر أي تهديدات محددة تم إحباطها".

وكان وزير الخارجية في حكومة الاحتلال، يسرائيل كاتس، قال في وقت سابق إنه زار في الشهور الأخيرة أبو ظبي، وأن هدفه "الارتقاء" بالعلاقات مع دول الخليج، وتحقيق تطبيع علني.

 وأكد أنه اجتمع خلال زيارته للإمارات مع مسؤول كبير، وتوصل معه إلى تفاهمات جدية، كما بحث معه مسألة تعزيز العلاقات بين الجانبين.

 

أخبار ذات صلة