الأسير عاصم البرغوثي يرفض تسليم السلاح الذي غنمه من الاحتلال واخفاه قبل اعتقاله

فلسطين نشر: 2019-08-13 10:36 آخر تحديث: 2019-08-13 10:50
تحرير: حافظ ابوصبرا
الاسير عاصم البرغوثي
الاسير عاصم البرغوثي
المصدر المصدر

بحسب الخبير المختص في شؤون الصحافة العبرية علاء الريماوي فإن قائدا كبيرا في جيش الاحتلال زار مؤخرا الأسير عاصم البرغوثي في معتقله، وبدأ بتقديم عرض لعاصم شقيق الشهيد صالح البرغوثي، بانه يستطيع اختيار اي سجن للانتقال عليه، هذا بالاضافة لـ "كنتينه" مفتوحة والكنتينة هي المكان الذي يشتري منه الاسرى حاجياتهم من ملابس وطعام ودخان، وتضمن العرض أيضا زيارة دون منع امني.

كل هذا في مقابل أن يسلم صالح السلاح الذي غنمه من جنود الاحتلال بعد تنفيذه عملية عوفرة الثانية في كانون الاول من العام الماضي بعد يوم واحد من اغتيال قوات خاصة لشقيقه صالح الذي يتهمه بمساعدته في تنفيذ عملية عوفرة الاولى قبل الثانية بأيام. 

يقول الريماوي بأن الاسير عاصم ضحك من العرض واخبر القائد في جيش الاحتلال: "في التحقيق قبل نحو 12 عام، طلبتم سلاحي واجبت حينها أن السلاح لا يعطى لأحد, وبقي في مكمنه حتى استخدمته بعد الإفراج عني في عمليتين، اليوم ما غنمته سيظل في مكمنه حتى يفرج عني بعون الله من المعتقل".

أخبار ذات صلة