وسائل إعلام غربية تكشف سبب ارتكاب أردني جريمة القتل الوحشية في ألمانيا

محليات
نشر: 2019-08-09 14:07 آخر تحديث: 2019-08-09 19:31
تحرير: علاء الدين الطويل
الشاب الأردني توجه إلى ألمانيا بجواز سفر سوري مزور
الشاب الأردني توجه إلى ألمانيا بجواز سفر سوري مزور
المصدر المصدر

نشرت وسائل إعلام ألمانية، سبب إقدام شخص أردني على قتل شريكه في الشارع العام بأحد المدن الألمانية، بطريقة مقززة ووحشية، ونشرت صوره لحظة وقوع الجريمة وبيده "سيف ساموراي".

وذكرت صحف ألمانية، أن الشاب الأردني "م.ع" قام بانتحال شخصية طالب لجوء سوري لمدة أربع سنوات، في ألمانيا، وعندما اشتبه في أن زميله السابق في الغرفة اكتشف هويته الحقيقية، قام بقتله.

 تم توثيق الجريمة البشعة ونشرتها بعض وسائل الإعلام الألمانية، فيما كان الجاني يهدد المارة بعدم التدخل والفرار من مكان الحادث. 

ووقعت الحادثة في منطقة سكنية بمدينة شتوتغارت.

وأشارت صحيفة "بيلد الألمانية " إلى أن الأردني "م.ع" عمل بأحد المطاعم الشهيرة في ألمانيا كلاجئ سوري على مدار السنوات الأربع الماضية، حيث حصل على فوائد من الدولة.

ومع ذلك ، فقد تبين أنه في الواقع مقيم في الأردن، ولم يعد مواطنوه مؤهلين للحصول على وضع يسمح له بنقلهم للحياة معه في ألمانيا.


اقرأ أيضاً : أردني يثير فزعًا في ألمانيا بعد ارتكابه جريمة قتل وحشية


 

ولم تذكر السلطات الألمانيا ما إذا كان الضحية نقل هذه المعلومات وأن أصل شريكه أردني وليس سوري إلى السلطات ، كما كان يعتقد الجاني.

وفي مقاطع الفيديو المصورة للحظة وقوع الجريمة، سمع الأردني يصرخ: "لماذا فعلت ذلك .. ماذا أرسلت إلى برلين؟" في الوقت نفسه ، صرخ المارة بشكل هستيري وهو يقف فوق شريكه السابق ويقطعه بالسيف. 

وبحسب ما ترجمته الصحافة العبرية عن وسائل الإعلام الألمانية ورصدتها رؤيا، فقبل أن يضرب الجاني الضحية آخر مرة ويهرب من مكان الحادث. جاء في تحقيقات الشرطة أن منفذ الجريمة طلب المساعدة القنصلية من سفارة الأردن في ألمانيا.

وفيما يتعلق بوصول الشاب الأردني إلى ألمانيا، ذكرت صحيفة "بيلد" الألمانية أنه غادر الأردن أواخر 2014 وسافر إلى تركيا حيث حصل على جواز سفر سوري مزيف.

وبحسب الصحيفة الألمانية " استقل الأردني قاربًا من طالبي اللجوء الذين أبحروا في البحر المتوسط ووصلوا إلى اليونان. وفي عام 2015 ، أخبر عائلته أنه وصل إلى ألمانيا".

أخبار ذات صلة