أردنيون عادوا من كازاخستان بعد الاعتداء عليهم "فقدوا عملهم"

محليات
نشر: 2019-08-09 09:23 آخر تحديث: 2019-08-09 15:25
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

طالب مهندسون أردنيون، تعرضوا لاعتداء في كازاخستان قبل نحو شهر، حكومة رئيس الوزراء عمر الرزاز، بالتدخل لإعادتهم إلى عملهم بعد أن قامت الشركة بتسريحهم، رغم وعود رسمية بعودتهم أو تأمين عمل لهم.                                          

وكانت الشركة قد قامت بإعطائهم إجازة مفتوحة لحين الانتهاء من الأحداث مع حكومة كازاخستان.

وقال العاملون في كازاخستان في بيان وصل رؤيا نسخة منه، إن إدارة الشركة قامت بإعطاء السفير الأردني في أستانا وعودًا بتأمين عودتهم إلى المشروع بعد المفاوضات أو تأمين عمل لهم في مشاريع أخرى في بلدان أخرى، لكونهم لا صلة لهم في الأحداث هناك.


اقرأ أيضاً : مجموعة من الأردنيين العائدين من كازاخستان يرون لرؤيا ما حدث معهم.. فيديو


وأضافوا أن الشركة قامت بإعطائهم راتب شهر 7 فقط، وتم إعلامهم من فرع الشركة الاستغناء عن خدماتنا بدون أي مبرر، مشيرين إلى أن الأردنيين الذين تعرضوا لاعتداء قامت الشركة بإلحاقهم في العمل في بلدان أخرى ورواتبهم مستمرة لغاية الآن. 

وأشاروا إلى أنهم أصبحوا الآن بدون عمل ولديم أسر وأطفال والتزامات شهرية للبنوك، متسائلين عن الضمانات التي تحصلها السفير الأردني في اساتنا من الشركة العاملة. 

وكان قد نشب خلاف بين مهندس عربي، وآخر من السكان المحليين لمدينة تينجيز الكازاخية تطور إلى اعتداء من قبل الكازاخيين على جميع المهندسين العرب بما فيهم من المهندسين الأردنيين.

أخبار ذات صلة