الخطر يحدق بجميد الأردنيين الكركي ودعوات لإنقاذ المنتج المحلي

محليات نشر: 2019-08-05 11:33 آخر تحديث: 2019-08-05 12:00
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

ناشدت جمعية حماية المستهلك، حكومة رئيس الوزراء عمر الرزاز، من أجل دعم الصناعة الوطنية، والجميد الكركي على وجه الخصوص، من مخاطر ضعف الإقبال عليه وشرائه بعدما غزت منتجات الجميد المستورد السوق المحلي.

وذكرت صحيفة الرأي في عددها الصادر اليوم الإثنين، أن حماية المستهلك تلقت شكاوى عديدة من منتجي الجميد الكركي مؤداها انهم أصبحوا غير قادرين على تصريف انتاجهم من الجميد الكركي الاردني بسبب المنافسة غير العادلة من اصناف الجميد المستورد.

ويباع الجميد المستورد بأنواعه، في الأسواق بأسعار أقل من أسعار الجميد الاردني المشهور بسمعته وجودته العالية في مختلف البلدان العربية والعالم. 

وناشد الدكتور محمد عبيدات رئيس حماية المستهلك وزارة الصناعة والتجارة والتموين ايلاء هذه الصناعة المحلية العناية المطلوبة باعتباره ماركة اردنية نفتخر بها بالمقارنة مع الماركات الاخرى من الجميد. 

وقال إن المستورد، لا يتمتع بنفس الجودة العالية التي يتمتع بها الجميد الكركي وذلك للقضاء على هذه الصناعة الوطنية التي امتدت لمئات السنين والمعروفة بتفوقها من الناحيتين النوعية والتصنيعية. 

كما طالب عبيدات وزارة الصناعة والتجارة والتموين تشديد الرقابة على بائعي الجميد المستورد الذين يحاولون خداع المواطنين ويقومون ببيعهم الجميد المستورد على أنه جميد كركي ويبيعونه لهم بنفس اسعار الجميد الكركي مما يشكل خطرا على ديمومة هذه الصناعة.         


اقرأ أيضاً : كيف علق الأردنيون على مبادرة "منسف بالصحن"؟


ودعا عبيدات ربات البيوت الى شراء واستهلاك واستخدام المنتجات المصنعة محليا بشكل عام ومنها الجميد الكركي والسمنة البلقاوية وزيت الزيتون الكفاري والرمان الكفاري وجميع هذه المنتجات المحلية عالية الجودة.

أخبار ذات صلة