مقترح جديد من ترمب: مؤتمر للسلام يحضره القادة العرب لعرض صفقة القرن

فلسطين
نشر: 2019-07-31 14:33 آخر تحديث: 2019-07-31 14:33
ارشيفية
ارشيفية

 كشفت الصحافة العبرية أن صهر الرئيس الأمريكي وكبير مستشاري شؤون الشرق الأوسط  جاريد كوشنير سيزور الكيان الصهيوني، والأردن، والسعودية ومصر والإمارات، وقطر خلال الأيام القادمة.

ويحمل كوشنر وفق الصحف العبرية اقتراحًا قد يجد القادة العرب صعوبة في رفضه وهو: دعوة من الرئيس الأمريكي ترمب لحضور مؤتمر دولي في كامب ديفيد.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن مصدر في واشنطن قوله" إنه من المتوقع ان يتم توجيه دعوة للرؤساء العرب لحضور مؤتمر في كامب ديفيد وفيه سيطرح الرئيس ترمب خطته للسلام في الشرق الأوسط المعروفة بتسمية "صفقة القرن".

وتقول الصحيفة العبرية إن هذه المساعي من المقرر أن تتم عقد قبل انتخابات الاحتلال ، وتم تحريك هذه الخطوة بالاتفاق بين رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والسفير الصهيوني في واشنطن رون درامر، لأنه سيكون ملائما لحملة نتنياهو الانتخابية وحملة ترامب الانتخابية.

بالأمس ، وافق الكابنيت بالإجماع على خطة نتنياهو لبناء 700 وحدة سكنية للفلسطينيين الذين يعيشون في المنطقة (ج) ، والتي تخضع لسيطرة الاحتلال الكاملة. لكن في الحقيقة القرار كان يهدف إلى مساعدة كوشنر ، وليس الفلسطينيين وفق تقرير الصحيفة العبرية.

وسيعقد كوشنر والوفد المرافق له محادثات في مصر والأردن وقطر والسعودية والإمارات العربية المتحدة.

ويقدر مسؤول في واشنطن يتابع الاستعدادات لحملة كوشنر أن النية الحالية هي أن نتنياهو لن يحضر مؤتمراً يعقد في كامب ديفيد لأن مشاركته تحول دون حضور المدعوين العرب .

ومن المتوقع ان يكشف الرئيس الأمريكي ترمب اثناء هذا المؤتمر عن الخطوط العريضة للصفقة القرن دون الخوض في تفاصيلها. فعلى سبيل المثال، سيقول نعم لكيان فلسطيني، ولكن ليس بالضرورة لدولة. نعم لوجود فلسطيني في القدس الشرقية ولكن ليس بالضرورة كعاصمة، وغيرها من المبادئ التي قد تتضمنها الخطة الأمريكية.

أخبار ذات صلة

newsletter