كوريا الشمالية تختبر قاذفات صواريخ وأسلحة تكتيكية

عربي دولي نشر: 2019-05-05 08:09 آخر تحديث: 2019-05-05 08:09
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

اختبرت كوريا الشماليّة قاذفات صواريخ عدّة طويلة المدى وأسلحة تكتيكيّة موجّهة في مناورات أشرف عليها الزعيم كيم جونغ أون، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية الأحد.

وأشارت الوكالة إلى أنّ اختبار قاذفات الصواريخ تمّ السبت، في اليوم نفسه الذي كانت كوريا الشمالية أطلقت خلاله أيضاً قذائف قصيرة المدى باتّجاه بحر اليابان.

وقالت الوكالة إنّ "الهدف من هذه المناورات هو فحص القدرات التشغيلية ودقة قاذفات الصواريخ ذات العيار الكبير والطويلة المدى فضلاً عن الأسلحة التكتيكيّة الموجّهة".


اقرأ أيضاً : واشنطن تعتقد أن نزع سلاح كوريا الشمالية النووي لا يزال ممكنا


وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أبدى السّبت ثقته في نيّة كيم التوصّل إلى اتّفاق في شأن الترسانة النوويّة لبلاده، على الرغم من عمليّات الإطلاق الصاروخية التي أجرتها كوريا الشماليّة، في حين تتعثّر المحادثات مع بيونغ يانغ على خلفيّة نزع سلاحها النووي.

وكتب ترمب في تغريدة "أعتقد أن كيم جونغ أون يُدرك تماماً الإمكانات الاقتصادية العظيمة لكوريا الشمالية، ولن يفعل شيئاً لوضع حدّ لها".

وأضاف "إنّه يعرف أيضًا أنني معه ولا يُريد أن يخلف وعده لي. سيكون هناك اتّفاق".

وأفادت القيادة العسكرية العليا في كوريا الجنوبية في بيان السبت أنّ كوريا الشماليّة "أطلقت عدداً من الصّواريخ القصيرة المدى من شبه جزيرة هودو قرب مدينة وونسان الساحليّة، في اتّجاه الشمال الشرقي، بين الساعة 09,06 (00,06 ت غ) والساعة 09,27".

من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع اليابانيّة أنّ أيّ صاروخ لم يحلّق فوق اليابان.

أخبار ذات صلة