بعد 37 عاما.. السيول تعيد جنديا عراقيا فُقد إبان الحرب مع إيران

هنا وهناك نشر: 2019-04-24 14:26 آخر تحديث: 2019-04-24 14:28
السيول الإيرانية القادمة إلى  العراق حملت رفاته
السيول الإيرانية القادمة إلى  العراق حملت رفاته
المصدر المصدر

أعلنت السلطات العراقية  العثور على رفات جندي عراقي فُقِد في الحرب الإيرانية العراقية في الثمانينات من القرن الماضي، حيث جرفته السيول القوية القادمة من إيران إلى الأراضي العراقية ليستقر قرب بلدة المشرح في محافظة ميسان جنوبي العراق.

وأوضح مسؤول محلي في محافظة ميسان أن رفات الجندي العراقي "عبد الأمير حاج جبار الجادري"، قد وصل العراق مع السيول القادمة من إيران، وقد تم التعرف عليه من خلال قرص معدني بقلادة معلقة في رقبته تحمل اسمه حيث أن هذا القرص الحديدي خاص بالجنود العراقيين وكانوا يحملونه أثناء الحرب الإيرانية العراقية وفقا لسكاي نيوز.

وفقد "عبد الأمير حاج جبار الجادري"، عام 1982 خلال اجتياح القوات العراقية مدن إيرانية حدودية، كَرَد على قصف الجيش الإيراني لمدينة البصرة على مياه الخليج العربي جنوبي العراق.

ونقلت  وسائل إعلام عراقية عن رئيس المجلس المحلي لناحية الفجر جنوبي العراق، زهير كامل، قوله "إن أهالي الفجر تسلموا رفات المقاتل فيالجيش العراقي عبد الأمير حاج جبار الجادري الذي فقد في عام 1982 أثناء الحرب الإيرانية العراقية، أي قبل 37 عاماً".

واضاف  أن السيول الإيرانية القادمة إلى  العراقي حملت رفاته إلى منطقة المشرح في العمارة.

أخبار ذات صلة