روسيا تهدي نتنياهو رفاة جندي صهيوني قتل في سوريا قبل 37 عامًا .. صور

عربي دولي نشر: 2019-04-04 15:16 آخر تحديث: 2019-04-04 20:58
جانب من تسليم رفاة الجندي الاحتلالي
جانب من تسليم رفاة الجندي الاحتلالي
المصدر المصدر

شارك رئيس وزراء، حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، في مراسم رسمية أقامتها وزارة الدفاع الروسية، تسلم خلالها نتنياهو رفاة الجندي زيخاريا باوميل الذي قتل في سوريا قبل نحو 37 عامًا. 

وشارك في مراسم التسليم، رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الروسي الجنرال فاليري غراسيموف.

وقدم نتنياهو شكره لروسيا على ما فعلته وإعادة رفاة الجندي بعد 37 عاما.

وأمس الأربعاء، أعلنت حكومة الاحتلال أن جيشها نفذ عملية استخباراتية تحت مسمى "أغنية حزينة" استعاد من خلالها جثثا لقتلاه، الذي سقطوا خلال معركة السلطان يعقوب التي جرت بين جيش العدو وقوات مشتركة (سورية وفلسطينية ولبنانية) خلال الاجتياح للبنان عام 1982.


اقرأ أيضاً : رشق نتنياهو بالبندورة اثناء زيارته سوق بتل ابيب.. فيديو


وذكرت مواقع عبرية، أن جيش الإحتلال نفذ عملية استغرقت أشهرًا ووصلت ذروتها الأسبوع الماضي، احضر خلالها عددا من الرفاة إلى الأراضي المحتلة، منها رفاة الرقيب أول زكريا باومل، وهو أحد جنود الإحتلال الذين سقطوا في المعركة، وتم التأكد من هوية الرفاة.

واليوم الخميس، التقى نتنياهو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الكرملين، ووجه له الشكر في العثور على المفقودين واستعادة الجنود القتلى إلى قبورهم.

وقال نتنياهو لبوتين " توجهت إليكم قبل عامين بطلب شخصي أن تساعدونا في إيجاد رفات الجنود, بمن فيهم زيخاريا باوميل. قد لبيتم طلبي على الفور وقلتم إنكم ستعملون شخصيا على تحقيق ذلك".

وأوضح أن العمليات التي قام بها جنود روس، وفي بعض الأحيان، عرضوا حياتهم للخطر بسبب ذلك، لأجل إنجاح هذه الغاية وتحقيق الهدف.

وعلق مكتب نتنياهو على ذلك قائلًا "اكتشفنا أين دفنت رفاته وأعدناها إلى عائلته. عندنا المواطن،، حيا أو ميتا، يقف على رأس سلم الأولويات".

أخبار ذات صلة