اربد..اولياء أمور طلبة مدرسة أساسية يحتجون على نقلهم لمدرسة ثانوية

محليات
نشر: 2019-03-20 20:24 آخر تحديث: 2019-03-20 20:24
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

احتج اولياء امور طلبة في المرحلة الاساسية يدرسون في مدرسة بيت يافا الثانوية على نظام الفترتين على التأخر في تنفيذ مشروع الصيانة للمدرسة الاساسية التي كانوا يدرسون فيها ومن اخلائها احترازيا قبل ستة شهور.

وطالبوا خلال اعتصامهم، الاربعاء، امام مدرسة بيت يافا الثانوية التي نقل اليها الطلبة ويدرسون في الفترة المسائية بعد تحويل المدرسة الى نظام الفترتين بالاسراع باتخاذ القرار المناسب حيال المدرسة الاساسية فيما اذا كانت بحاجة للصيانة او الازالة والاستعاضة عنها بمدرسة جديدة.

وكانت وزارة التربية قررت بداية الفصل الدراسي الماضي اخلاء المدرسة بعد ظهور عيوب انشائية متعددة فيها حفاظا على سلامة الطلبة ونقل طلبتها الى دوام الفترة المسائية في المدرسة الثانوية.

واعتبروا ان استمرار تدريس ابنائهم في الفترة المسائية يشكل ارباكا لهم وللطلبة على حد سواء لاسيما وانهم من صغار السن ومن شان استمرار دراستهم في الفترة المسائية التاثير على مستوياتهم التعليمية.

ولفت رئيس لجنة التطوير التربوية في مدارس غرب اربد ناصر شقيرات الى مضي اكثر من ستة شهور على اخلاء المدرسة القديمة الذي يدرس بها 350 طالبا ولغاية الان لم يتم اجراء اي صيانة لها تؤهلها لاستقبال طلبتها مجددا بانتظار تقرير فني من الجمعية الملكية.

وطالب بوضع مشروع بناء مدرسة اساسية جديدة على سلم اولويات وزارة التربية والتعليم ومجلس محافظة اربد لاسيما وانه يوجد قطعة ارض بمساحة 6 دونمات مخصصة لهذه الغاية منذ حوالي 20 عاما.

وبين مدير تربية اربد الاولى الدكتور محمد هيلات ان لجنة مشكلة من عدة جهات قامت بزيارة المدرسة الاساسية ووجدت عمداناً متصدعة وايلة للسقوط مما استوجب اخلاء المدرسة ونقل طلبتها الى المدرسة الثانوية على الفترة المسائية كاجراء مؤقت لما تشكله من خطورة على حياة الطلبة. ريثما يتم اجراء الصيانة اللازمة لها او ايجاد حل جذري لها نظرا لما تشكله من خطورة على سلامة الطلبة وكادها التعليمي والاداري.

واوضح الى ان تقرير الاخلاء تم ارساله الى الجمعية العلمية الملكية لبيان الراي الفني حول ما اذا كان البناء بحاجة للصيانة او الازالة مشيرا الى ان المديرية قامت بمخاطبة الوزارة لبناء مدرسة جديدة على قطعة ارض تمتلكها الوزارة في البلدية وتم وضعها ضمن الاولويات في حال توفر المخصصات اللازمة.

أخبار ذات صلة