تركيا تفجر مفاجأة بخصوص مرتكب مجزرة نيوزيلندا

عربي دولي
نشر: 2019-03-16 13:59 آخر تحديث: 2019-03-16 14:14
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

قبل أشهر قليلة من مذبحة المسجدين في نيوزيلندا، كان منفذها برينتون تارانت يقوم بجولة سياحية تاريخية في بلغاريا ورومانيا والمجر، ضمن تجواله في جغرافيا واسعة تعتبر ساحة لأحداث ومعارك تاريخية أشار إليها في بيانه المنشور عن أفكاره ودوافعه.

ووفقا للأنباء الواردة، فقد بدأ تارانت -وهو مواطن أسترالي- جولاته في تلك المنطقة من العالم سنة 2016، وشملت -بالإضافة للدول الثلاثة المذكورة- تركيا والبوسنة والهرسك وصربيا وكرواتيا والجبل الأسود.

وفي تركيا، نقلت شبكة "تي آر تي" التلفزيونية الحكومية أمس الجمعة عن مسؤول رفيع قوله إن تارانت زار تركيا مرتين على الأقل، وإن السلطات تجري تحقيقا للوقوف على تحركاته واتصالاته داخل البلاد وفقا لموقع الجزيرة نت.

ونشرت الشبكة صورة للقاتل في أحد المطارات التركية، ونقلت عن المسؤول قوله إنه أمضى في تركيا إجمالا 43 يوما، حيث مكث فيها في الفترة 17-20 مارس/آذار 2016، ثم في فترة أخرى بين 13 سبتمبر/أيلول و25 أكتوبر/تشرين الأول من ذلك العام نفسه.

وأضاف المسؤول التركي أن السلطات تشتبه في أن تارانت ربما سافر إلى بلدان أخرى في أوروبا وآسيا وأفريقيا.

حنين إلى القسطنطينية

وكان القاتل قد كتب ضمن بيانه المتداول على الإنترنت رسالة "إلى الأتراك"، قال فيها إن بإمكانهم العيش بسلام في أراضيهم شرق مضيق البوسفور، "لكن إذا حاولتم العيش في أراض أوروبية في أي مكان غرب البوسفور، فسنقتلكم ونطردكم أيها الصراصير من أراضينا. سوف نأتي من أجل القسطنطينية (إسطنبول) وسندمر كل مسجد ومئذنة في المدينة".

وفي وقت سابق، أعلنت السلطات في بلغاريا فتح تحقيق في جولة تارانت في البلاد، وقال المدعي العام البلغاري سوتير تساتساروف إن تارانت زار بلغاريا في الفترة 9-15 تشرين الثاني 2018، وإنه أراد "زيارة المواقع التاريخية ودراسة تاريخ هذا البلد البلقاني".

أخبار ذات صلة