مطعم فرنسي: "غسل الصحون" لتسديد الفاتورة

هنا وهناك
نشر: 2014-10-18 21:49 آخر تحديث: 2016-07-28 11:20
مطعم فرنسي: "غسل الصحون" لتسديد الفاتورة
مطعم فرنسي: "غسل الصحون" لتسديد الفاتورة

رؤيا - لجأ أصحاب المطاعم في بعض الأوقات إلى إجبار الزبائن الذين لا يملكون المال لدفع الفاتورة على غسل الصحون لسداد قيمتها، إلا أن أحد المطاعم الفرنسية قرر أن يجعل هذه الطريقة هي الوسيلة الأساسية في دفع فواتير المطعم.

 

ولن يكون على رواد مطعم “مير” في العاصمة باريس، أن يحملوا معهم النقود ليدفعوا مقابل الوجبات الشهية التي يتناولوها في المطعم، بل يكفي أن يشمروا عن سواعدهم لغسيل الأطباق بصابون جلي من إنتاج الشركة الراعية للمطعم والتي اشتق اسمه من اسمها، بحسب صحيفة نيويورك دايلي نيوز الأمريكية.


ومن المقرر أن يفتح المطعم أبوابه للزبائن في 16 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري، وتم تصميمه ليتناسب مع المفهوم الجديد لدفع الفواتير، بحيث تتوزع جميع الطاولات في المطعم حول حوض غسيل الصحون الذي يشكل العنصر الرئيسي في المطعم.


وبعد تناول الوجبة، يطلب من الزبائن غسل كمية من الصحون على حسب الوجبة التي تناولوها، فعلى سبيل المثال يتوجب على الزبون الذي تناول كعكة الشوكولا غسل أربعة أطباق، ويزيد عدد الأطباق بزيادة قيمة الوجبة.


فهل توافق على هذه الفكرة؟ وهل إذا سافرت إلى باريس ستزور هذا الفندق يوما ما لتقوم بعدم دفع المال مقابل غسل مجموعة من الصحون لا سيما إذا كانت وجبتك دسمة ومكلفة والتي ربما تكلفك القيام بغسيل أطباق لعدة ساعات متواصلة.وكالات

أخبار ذات صلة

newsletter