تحقيق أمريكي بخطط ترمب نقل "قوة نووية حساسة" للسعودية

عربي دولي
نشر: 2019-02-20 08:41 آخر تحديث: 2019-02-20 08:41
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

ذكر تقرير جديد للكونغرس الأمريكي أن الولايات المتحدة تسارع لنقل تكنولوجيا طاقة نووية حساسة إلى المملكة العربية السعودية.

وأطلقت لجنة في مجلس النواب يقودها ديمقراطيون، تحقيقا بشأن مخاوف حول خطة البيت الأبيض لبناء مفاعلات نووية في عدة مناطق في السعودية.

وتحدثت مصادر المعلومات إلى لجنة الرقابة بمجلس النواب، وحذرت من أن هذه الخطوة يمكن أن تزعزع استقرار الشرق الأوسط من خلال تعزيز الرغبة في امتلاك الأسلحة النووية.

ودفعت شركات على علاقة بالرئيس الأمريكي دونالد ترمب، في اتجاه نقل هذه التكنولوجيا إلى السعودية، بحسب تقارير أمريكية.


اقرأ أيضاً : ترمب يهدد بإطلاق سراح "الدواعش" اذا لم تستعدهم أوروبا


 ويشير تقرير لجنة الرقابة إلى أن التحقيق في المسألة "حرج على نحو خاص، لأن جهود الإدارة الأمريكية لنقل التكنولوجيا النووية الأمريكية الحساسة إلى السعودية تبدو مستمرة".

يستند تقرير مجلس النواب على حسابات المصادر التي أبلغت عن هذه المعلومات والوثائق التي تبين الاتصالات بين مسؤولي إدارة ترمب وشركات الطاقة النووية.

 وجاء في تلك الاتصالات أنه "داخل الولايات المتحدة، كانت المصالح التجارية الخاصة القوية تضغط بقوة من أجل نقل التكنولوجيا النووية شديدة الحساسية إلى السعودية".

 ويمكن لهذه الكيانات التجارية "جني مليارات الدولارات من العقود المرتبطة ببناء وتشغيل المنشآت النووية في السعودية".

 ويقال إن ترمب "يشارك مباشرة في هذا الجهد".

 ولم يصدر أي تعليق من البيت الأبيض حتى الآن على هذا التقرير.

أخبار ذات صلة