"بوعزيزي اللبناني" يحرق نفسه والحكومة تحقق للوقوف على الأسباب

عربي دولي نشر: 2019-02-09 08:58 آخر تحديث: 2019-02-09 08:58
أضرم اللبناني جورج زريق النار في نفسه في باحة مدرسة في شمال لبنان
أضرم اللبناني جورج زريق النار في نفسه في باحة مدرسة في شمال لبنان
المصدر المصدر

على طريقة الشاب التونسي محمد بوعزيزي الذي أحرق نفسه أمام مقر ولاية سيدي بوزيد، مفجرا ثورة شعبية في تونس، أضرم اللبناني جورج زريق النار في نفسه في باحة مدرسة في شمال لبنان، الخميس الماضي.

وتردد أن زريق أحرق نفسه احتجاجا على عدم إعطائه إفادة مدرسية لنقل ابنته إلى مدرسة أخرى، وذلك بسبب سوء وضعه المادي وتراكم القسط المدرسي المتوجب عليه، وما لبث أن فارق الحياة بعد نقله إلى المستشفى.

وأعلن وزير التربية والتعليم العالي اللبناني أكرم شهيب أن الموضوع لا يتعلق بإفادة مدرسية، كون وزارة التربية سهلت أمور الطلبة العاجزين عن تأمين إفادات من مدارسهم بتأمينها من سجلات الوزارة، مشيرا إلى أن الأمر يحتاج إلى تحقيق معمق للوقوف على الأسباب الحقيقية، معلنا أنه سيتولى تأمين التعليم لابنة الراحل.

وأعلنت الثانوية أن إدارتها، وتبعا لأربعة نداءات خطية متتالية منذ مطلع العام الدراسي الحالي، طلبت من أولياء الطلبة الحضور إلى المدرسة لتسوية أوضاعهم المالية والإدارية الخاصة بأولادهم، ولم يصدر عنها إطلاقا أي تهديد بطرد أي تلميذ.

أخبار ذات صلة