جريمة وحشية جدا .. طبيب مصري ينحر زوجته وأبناءه الثلاث - صور

عربي دولي نشر: 2019-02-02 15:15 آخر تحديث: 2019-02-02 16:07
اختار قتل أطفاله وهم نائمون خوفا من كشف جريمته
اختار قتل أطفاله وهم نائمون خوفا من كشف جريمته
المصدر المصدر

كشفت تحقيقات النيابة المصرية تفاصيل مذهلة في حادث مذبحة الطبيبة المصرية وأطفالها، والذي وقع ليلة رأس العام الميلادي الجديد.

وكشفت اعترافات القاتل وهو الزوج الطبيب أحمد عبد الله زكي البالغ من العمر 42 عاما أمام النيابة المصرية أن العلاقة بينه وبين زوجته كانت مليئة بالخلافات والمشاكل، وعدم الثقة، والشك في سلوك الزوجة وتصرفاتها، فضلا عن إثارتها للمشكلات مع أهل الزوج.

وذكرت صحيفة "الوطن" المصرية  جانبا من اعترافات الزوج أمام النيابة أكد فيها أنه عثر على محادثة لزوجته مع شخص مجهول على واتساب، ومضمونها يؤكد أنها كانت على علاقة به، وعندما واجهها أخبرته أنها كانت بالفعل على علاقة سابقة به قبل الزواج، وانقطعت بعد الزواج، وأن سبب المحادثة هو رغبتها في إنهاء مصلحة خاصة بها، مضيفا أن المحادثة كانت تدل على وجود علاقة عاطفية وجنسية بينهما، وبها عبارات لا تقال إلا بين عشيقين أو زوجين.

 وخلال التحقيقات كشف الزوج أنه شك في سلوك زوجته بعدما عثر على صور عارية لها على هاتفها الجوال، فضلا عن المحادثة السابقة، ومع تزايد إثارتها للمشكلات قرر قتلها، وقتل أولاده، لأنهم لن يجدوا من يتولى رعايتهم بعد مقتل والدتهم وحبس والدهم، مؤكدا أنه لم يكن يحب زوجته وتزوجها بطريقة تقليدية وعن طريق الأسرة.


اقرأ أيضاً : في ليلة رأس السنة ..طبيب مصري يذبح زوجته وأطفاله الثلاثة


وعن تفاصيل الحادث قال الزوج إنه قرر قتل الزوجة والأطفال قبل وقوع الحادث بأيام، واشترى سكينا، وفي صباح يوم الحادث تناول الإفطار معها وقاما سويا بتدخين النرجيلة وعاشرها جنسيا ثم نزل لعمله، وعاد ونفذ جريمته حيث شنقها أولا بحبل ستارة حتى فقدت الوعي، ثم قام بذبحها للتأكد من وفاتها، وبعدها قتل أطفاله الثلاثة حيث كانوا جميعا نائمين.

وكانت أجهزة الأمن المصرية قد كشفت ملابسات جريمة ذبح طبيبة وأطفالها عثر عليهم مقتولين في منطقة سخا بمحافظة كفر الشيخ.

وتلقى مدير أمن كفر الشيخ بلاغاً من طبيب بالعثور على زوجته وتدعى منى فتحي السجيني 30 عاماً طبيبة تحاليل، مذبوحة وإلى جانبها جثة ابنتها ليلى، 5 سنوات مذبوحة أيضاً وعثر في غرفة النوم على جثة طفليها عبدالله 8 سنوات، وعمر 6 سنوات.

وتبين لأجهزة الأمن أن الزوج أحمد عبد الله زكي، طبيب باطنة هو القاتل، وبتضييق الخناق عليه اعترف بارتكابه الجريمة، وقال الزوج إنه قتل زوجته وأطفاله لشكه في سلوك زوجته، مضيفاً أنه ارتكب جريمته، بعدما واجه زوجته بشكوكه ونشوب مشاجرة بينهما.

وأضاف أنه ذبح زوجته وطفلتها في صالة الشقة، وعقب تخلصه منهما دخل غرفة نوم طفليه عبد الله وعمر، حيث كانا نائمين، وذبحهما أيضا حتى لا يكتشفا جريمته.

وأرشد الطبيب المتهم عن السكين الذي استخدمه في تنفيذ جريمته، وحبل الستارة والمشغولات الذهبية بمكان إخفائها بالجزيرة الوسطى بطريق كفر الشيخ المحلة.

 

 

 

أخبار ذات صلة