إشبيلية يفشل في استعادة الصدارة وأتلتيكو يعود لسكة الانتصارات

رياضة نشر: 2018-12-09 00:46 آخر تحديث: 2018-12-09 00:46
لاعبو إشبيلية يحتفلون بهدف بابلو سارابيا في مرمى فالنسيا (1-1) في الدوري الإسباني
لاعبو إشبيلية يحتفلون بهدف بابلو سارابيا في مرمى فالنسيا (1-1) في الدوري الإسباني
المصدر المصدر

فشل إشبيلية في استعادة الصدارة ولو مؤقتا بسقوطه في فخ التعادل أمام مضيفه فالنسيا 1-1، فيما عاد أتلتيكو مدريد إلى سكة الانتصارات التي غابت عنه في مباراتيه الأخيرتين محليا عندما تغلب على ضيفه ديبورتيفو ألافيس مفاجأة الموسم 3-صفر السبت في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

في المباراة الأولى على ملعب "ميستايا" كان إشبيلية قاب قوسين أو أدنى من استعادة سكة الانتصارات والصدارة التي تنازل عنها في المرحلة الماضية لبرشلونة بتعادله مع مضيفه ديبورتيفو ألافيس 1-1، عندما تقدم بهدف لمهاجمه بابلو سارابيا في الدقيقة 55، لكن فالنسيا نجح في إدراك التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع بواسطة الفرنسي الغيني الأصل مختار دياخابي.

وهو التعادل الرابع لإشبيلية هذا الموسم مقابل 8 انتصارات و3 هزائم فرفع رصيده إلى 28 نقطة في المركز الثاني بفارق الأهداف خلف برشلونة الذي يحل ضيفا على جاره الكاتالوني اسبانيول لاحقا.

في المقابل، حقق فالنسيا التعادل التاسع هذا الموسم كأكثر الفرق في الليغا سقوطا في فخ التعادل (بفارق تعادل واحد عن أتلتيك بلباو) فرفع رصيده عند 18 نقطة في المركز الثاني عشر.

وقال سارابيا بعد المباراة "سيطرنا على المباراة حتى هدف التعادل، لكن يجب أن نكون سعداء لحصد نقطة من هذا الملعب الصعب".


اقرأ أيضاً : "هاتريك" صلاح يمنح ليفربول صدارة مؤقتة وانتصاران لارسنال ويونايتد


 - أتلتيكو يعانق الفوز مجددا -

 وعلى ملعب "متروبوليتانو" في مدريد، وعانى أتلتيكو مدريد لتحقيق الفوز وانتظر الدقائق الأخيرة لتأمينه بعدما افتتح التسجيل عبر الكرواتي نيكولا كالينيتش (25)، قبل أن يضيف الفرنسي أنطوان غريزمان (82) ورودري (87) الهدفين الثاني والثالث.

ولحق أتلتيكو مدريد ببرشلونة بعدما رفع رصيده إلى 28 نقطة بفارق الأهداف خلف النادي الكاتالوني.

ونجح أتلتيكو مدريد في تعويض سقوطه في فخ التعادل في مباراتيه الأخيرتين أمام ممثلي كاتالونيا برشلونة وجيرونا بنتيجة واحدة (1-1)، وحقق فوزه الثامن هذا الموسم، قبل مواجهة مضيفه كلوب بروج البلجيكي الثلاثاء المقبل في الجولة الأخيرة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا حيث يسعى إلى الفوز لحسم صدارة المجموعة الأولى التي يتنافس عليها مع بوروسيا دورتموند الألماني (يتفوق الفريق الإسباني بفارق نقطتين، والفريق الألماني بفارق المواجهات المباشرة).

في المقابل، مني ديبورتيفو ألافيس بخسارته الخامسة هذا الموسم مقابل 7 انتصارات و3 تعادلات فتجمد رصيده عند 24 نقطة في المركز الرابع، لكنه بات مهددا بالتراجع إلى المركز الخامس في حال فوز ريال مدريد على مضيفه هويسكا صاحب المركز الأخير الأحد.

 ونجح كالينيتش في منح التقدم لأتلتيكو عندما استغل كرة عرضية من المدافع الكولومبي سانتياغو أرياس من الجهة اليمنى تابعها ببطنه من مسافة قريبة وأسكنها على يمين الحارس فرناندو باتشيكو (25).

وكاد إيباي غوميز يدرك التعادل بتسديدة قوية بيمناه من خارج المنطقة تصدى لها الحارس الدولي السلوفيني يان أوبلاك على دفعتين (28).


اقرأ أيضاً : ميسي أم رونالدو.. نيمار يحسم لقب "الأفضل" ويوضح السبب


وتلقى أتلتيكو مدريد ضربة موجعة بإصابة مدافعه الدولي الفرنسي لوكاس فرنانديز بالتواء في ركبته اليمنى فترك مكانه للأوروغوياني خوسيه ماريا خيمينيز (36).

ورد القائم الأيمن كرة رأسية لرودري إثر ركلة ركنية (49). وأنقذ أوبلاك مرماه من هدف التعادل عندما أبعد كرة غوميز من خارج المنطقة إلى ركنية (59).

وطمأن غريزمان أنصار أتلتيكو عندما تلقى كرة خلف الدفاع من فيتولو وانطلق بسرعة من منتصف الملعب متوغلا داخل المنطقة وحاول متابعتها بيمناه لكن المدافع فيكتور لا غوارديا تدخل ووضع قدمه فارتدت الكرة من القائم الأيسر لكن إلى المهاجم الدولي الفرنسي الذي تابعها في المرمى الخالي (82).

وأضاف رودري الهدف الثالث مستغلا كرة مرتدة من الحارس باتشيكو إثر تسديدة قوية للأرجنتيني أنخل كوريا فتابعها بيمناه داخل المرمى الخالي (87).

وخسر فياريال أمام ضيفه سلتا فيغو 2-3. وضرب الضيوف بقوة وتقدموا بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها برايس منديز (44) والتركي أوكاي يوكوشلو (49) والأوروغوياني ماكسيميليانو غوميز (51)، قبل أن يرد أصحاب الأرض بثنائية متأخرة للدولي الكولومبي كارلوس باكا (83 و87).

ويلعب الأحد أيضا إيبار مع ليفانتي، وريال سوسييداد مع بلد الوليد، وريال بيتيس مع رايو فايكانو. وتختتم المرحلة الإثنين بلقاء أتلتيك بلباو مع جيرونا.

أخبار ذات صلة